حمدوك: استشهاد منسوبي المخابرات إشارة قوية لضرورة التكاتف لحفظ البلد من الفتن


الخرطوم: الانتباهة

جزم، رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، بأن حادثة استشهاد 5 من منسوبي جهاز المخابرات، إشارة قوية لضرورة التكاتف بين جميع القوى الحية المجتمعية والسياسية والأمنية، للمحافظة على تراب هذا البلد من الفتن وزعزعة وافتعال النزاعات.

وأضاف في تغريدة بفيسبوك، أمس، (أعزِّي أُسر وذوي الشهداء الذين جابهوا الموت دفاعاً عن استقرار هذه البلاد وأهلها، كما أتوجه بخالص التعازي لجهاز المخابرات العامة في فقد ضباط وجنود قدموا أرواحهم رخيصة فداءً للوطن).

وتابع: (إن شعبنا عصي على الوقوع في مصيدة الإرهاب التي أسقطت بلدان أخرى في أتون الفوضى والعنف).

ودعا حمدوك المؤسسات الأمنية والشرطية لتكثيف الجهود لمنع أي محاولة للنيل من السودان ونوه إلى أنه يشهد انفتاحاً وتطوراً على المستويات كافة.

وقال (سأظل أحث الأشقاء والشركاء والأصدقاء لتقديم الدعم اللازم لبلادنا ذات الخصوصية، والتي تشكل صمام أمان للمنطقة والعالم بأسره ضد المؤامرات وضد صنع بؤر جديدة للإرهاب)

 

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: