الشرطة: الحملات الأخيرة خففت من الجريمة.. الوضع الأمني بولاية الخرطوم مُطمئن


قال المتحدث الرسمي باسم قوات الشرطة؛ العميد إدريس سليمان، إن حملات (التحدي) أدت إلى تخفيف الانفلات الأمني وانحسار الجريمة، كما أن الوضع الأمني في العاصمة الخرطوم مُطمئن.

وشنت قوى الشرطة في الخرطوم حملة التحدي؛ لإنهاء التفلتات الأمنية الخطيرة التي جرى فيها استخدام الأسلحة البيضاء؛ لنهب المواطنين في مواقف المواصلات والأحياء السكنية، وقد وصل هذا الانفلات إلى حد قتل عدد من الأشخاص.

وأضاف ليمان؛ لـ(المنصة)؛ إن “هناك انحسار كبير جدًا في نسبة الجريمة، والموقف الأمني في ولاية الخرطوم مطمئن”.

وأشار إلى أن قوات الشرطة تسطيع حسم كل الظواهر السالبة التي تُقلق المواطنين، حيث لا يوجد ما يُزعج الآن في ظل الانتشار الشرطي.

وأوضح أن “الخطة التي أعلنت عنها رئاسة الشرطة قبل عدة أسابيع، بدأت نتائجها في الظهور من خلال تدني مستوى الجرائم، وغيرها من ظواهر الجريمة المنظمة التي تستخدم فيها الأسلحة البيضاء والنارية”.

ونفّذت قوات مشتركة حملات في أنحاء ولاية الخرطوم، خاصة في أوكار الجريمة، وذلك بعد ضغوط شعبية كثيفة على حكومة الانتقال بعد شيوع الانفلات الأمني في الشوارع.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: