رئيس بعثة اليونيتامس.. يتدخل في خلافات المكونين تساؤلات – صحيفة الوطن الإلكترونية



تقرير :الوطن
دعا رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية يونيتامس فولكر بيرتس شركاء الفترة الانتقالية  إلى ضرورة خفض التصعيد و التراشق الإعلامي.
جاء ذلك في تصريح صحفي عقب لقائه عضو مجلس السيادة محمد حسن التعايشي“الاثنين” حيث أوضح فولكر أن الخلافات السياسية أمر طبيعي داعياً إلى ضرورة خفض التصعيد والتراشق الإعلامي و التركيز على الحوار والتعاون.وأضاف “إذا كان لي من رسالة، فإنه من المهم جدا المحافظة على الشراكة بين شركاء الفترة الانتقالية”.من حانبه أوضح التعايشي أن الاجتماع تناول الأزمات السياسية التي تواجه الفترة الانتقالية بوضوح و أضاف ” مهما تكن هذه الأزمات، فإن ذلك لا يجعلنا نتخلى عن المبادئ الأساسية التي قامت عليها الحكومة الإنتقالية والأهداف الجوهرية التي تستند عليها”.وأكد على ضرورة الإلتزام بالوثيقة الدستورية و الاتفاق السياسي الذي تم التوافق عليه بين شركاء الفترة الانتقالية.
تساؤلات
وطرح خبراء ومراقبون عدد من التساؤلات عن تدخل رئيس بعثة اليونيتامس فولكر  الذي طالب بخفض التصعيد بين الشركاء
ويتدخل في الخلافات بين المكونين وبالأمس التقى دقلو و التعايشي ومحمد الفكي و تساءل الخبراء  ماذا قدمت البعثة الأممية بقيادة فولكر منذ وصولها السودان وهل تدخل فولكر سيرمم الخلافات.
وقال الدكتور رحمة الله عبد القادر الخبير في الشئون الخارجية أن البعثة الأممية لم تقدم شيئاً للبلاد منذ دخولها البلاد وقال متسائلاً أين  وعود دعم الانتقال والشعب السوداني يعاني من أزمات عديدة في الغذاء والدواء ونبه إلى أن الدعم اذا كان مجرد حديث سياسي وتدخلات لفرض أجندة أجنبية يصبح بلا جدوى ولن يستفيد منه الشعب السوداني شيئاً وقال إن فشل الجهاز التنفيذي في الملف الاقتصادي ومعاش الناس كان واحداً  من المشاكل والاسباب التي أدت لغضب المكون العسكري لكون التجربة محسوبة عليه.
ومن جانبه قال الدكتور الطاهر محمد صالح الخبير والمحلل السياسي ان البعثة الأممية تقوم بدور باهت لايخدم الانتقال فى السودان وقال هل فولكر بيرتس والبعثة والمجتمع الدولي داعم للسودانيين عامة ام لفئة محددة كما قال النائب الأول حميدتي في حديث سابق مشيراً إلى أن قضايا السودان الاساسية في المرحلة الانتقالية هي الأزمة الاقتصادية والتحضير للإنتخابات ولم يتم الدعم للسودان من البعثة أو المجتمع الدولي في اي من هذه الملفات وقال إذا كانت البعثة عاجزة عن تقديم الدعم في هذه الملفات كيف لها بالتدخل السياسي في قضايا تخص السودانيين..
جدير بالذكر أن الكاتب الصحفي السوداني  محمد عثمان إبراهيم رسم صورة كاركتيرية لفولكر بيرتس وهو يرتدي زياً عسكرياً وكتب عليها الفريق أول فولكر بيرتس يجب خفض التراشق الإعلامي كناية عن تدخله في الشأن السوداني، مراقبون اعتبروا فولكر مثل الأمين العام للأمم المتحدة يعبر فقط عن قلقه ويناشد ويخاطب ولا يقدم دعم حقيقي للسودانيين.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: