مواكب مؤيدة للحكم المدني تنتظم العاصمة السودانية بمشاركة ثوار عطبرة


JPEG - 106.1 كيلوبايت
مواكب احياء مجزرة الاعتصام تطالب بالقصاص ومحاكمة المتورطين.. الخميس 3 يونيو 2021 (مواقع تواصل)

الخرطوم 29 سبتمبر 2021 -أعلن الائتلاف الحاكم في السودان دعم احتجاجات ينظمها مؤيدو الحكومة المدنية الخميس في الخرطوم، بينما حصدت المواكب التي تعود الى الواجهة بعد غيبة تأييد لجان المقاومة في عطبرة شمالي البلاد.

ويضغط منظمو مواكب الخميس في اتجاه تسليم رئاسة المجلس السيادي من العسكر إلى المدنيين في موعده بحلول نوفمبر المقبل وفقًا لمحمد الفكي سليمان، لكن هذا الموعد يصاحبه جدل واسع بعد الاتفاق على تمديد أجل الفترة الانتقالية بموجب اتفاق سلام جوبا.

وقال المجلس المركزي للحرية والتغيير، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، إنه “يدعم ويشارك في مواكب غدًا الخميس لاستكمال الثورة ورفض الانقلاب عليها”.

وأضاف: “الجيش والقوات النظامية ملك للشعب ومن أبنائه وبناته نسعى لدعمها وإصلاحها من التخريب الذي أحدثه نظام الإنقاذ وشعارنا: شعب واحد جيش واحد”.

وتوترت العلاقات بين طرفي الحكومي العسكري والمدني، بعد الانقلاب العسكري الفاشل الذي جري في 17 سبتمبر الجاري.

وأعلن رئيس مجلس السيادة والقائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان إن الجيش هو الوصي على البلاد، لكن عضو المجلس محمد الفكي سليمان رفض تلك التصريحات وشدد على إن الوصي على السودان هو الشعب.

وتحركت كل من أميركا وفرنسا وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة في السودان، لنزع فتيل الأزمة السياسية بين شركاء الحكومة، لكن جهودها لم تشهد نجاحا حتى الآن وإن كان الطرفان جنحا الى التهدئة قليلا.

وقال منظمو الاحتجاجات إن المواكب ستتوجه إلى القصر الرئاسي لتسليم مذكرة لأعضاء المكون المدني في مجلس السيادة، ومن ثم التوجه إلى مقر لجنة التفكيك.

وأعلنت لجان المقاومة في عطبرة، إنها سترسل قطارا إلى العاصمة الخرطوم حاملا الاف المؤيدين للحكم المدني.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: