تخريب متعمد بخطوط السكة حديد يمنع وصول «قطار الثورة» للعاصمة السودانية




بحسب بيان لهيئة السكك الحديدية بالسودان اليوم الخميس، تعرضت خطوط السكك الحديدية لتخريب متعمد بقسم (شندي – التراجمة) جهة شندي.

الخرطوم: التغيير

أعلنت هيئة السكك الحديدية بالسودان تعرض الخط الرابط بين مدينة عطبرة شمالي البلاد والعاصمة الخرطوم لتخريب متعمد تسبب في سقوط قاطرة و3 مقطورات.

ويأتي العمل التخريبي قبل ساعات من انطلاق قطار ركاب يحمل مجموعات ثورية من قادمة من مدينة عطبرة للعاصمة السودانية.

وذكر بيان لهيئة السكك الحديدية اليوم الخميس، أن خطوط السكك الحديدية تعرضت لتخريب متعمد بقسم (شندي – التراجمة) جهة شندي.

بيان هيئة السكك الحديدية

وأشار إلى ان عملية التخريب تسببت في سقوط قاطرة 200 و3 مقطورات بضائع خارج الخط الحديدي صباح الخميس.

وأوضح البيان أن التخريب شمل فك دعامات الخط الحديدي، ما أدى لاتساع الخط وسقوط القاطرة والمقطورات.

وبناءً على ذلك أعلنت هيئة السكك الحديدية إلغاء مسير جميع قطارات البضائع، وقطار الركاب الذي كان من المُقرّر أن ينقل المجموعات الثورية من محطة عطبرة إلى محطة الخرطوم بحري بالعاصمة السودانية.

من جانبها أكد لجان مقاومة محلية شندي بولاية نهر النيل، أن الحادثة لن تمنعهم من دعم التحول الديمقراطي في البلاد.

وقالت في بيان لها، إن الحادثة تكشف عن الخوف من قطار الثورة الذي كان مقرّر له أن يساند مواكب دعم الحكم المدني التي أعلنت عن خروجها بالخرطوم.

ونوهت إلى أن البرنامج الذي كانت قد أعلنت عن تنظيمه في المحلية اليوم الخميس، قائم في موعده في المحلية.

وكان المجلس المركزي للحرية والتغيير- الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية السودانية-  قد أعلن الدعم الكامل والمشاركة في مواكب اليوم الخميس.

وذلك لاستكمال الثورة ورفض الانقلاب عليها من أي انقلابي عسكري أو مدني.

وعقد المجلس إجتماعاً طارئاً، الأربعاء، لدعم مواكب الانتقال المدني والسلام واستكمال مهام الثورة التي ابتدرتها قوى الثورة والتغيير الخميس.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: