«مالباس» يتلقي«حمدوك» ويؤكد دعم البنك الدولي للسودان اقتصاديا وسياسياً




أكد رئيس البنك الدولي أن السودان ينتقل من مرحلة الحاجة لمرحلة تحسن الأوضاع الاقتصادية.

الخرطوم: التغيير

أبدى رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، استعداد البنك والصندوق الدوليين والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا لمساعدة السودان لتخطي الصعوبات الاقتصادية ودعم الانتقال في السودان.

وذكر “مالباس” في تصريحات صحفية عقب لقائه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أنه ناقش معه الوضع الاقتصادي في السودان.

بجانب كيفية مساعدة السودان في تحسين الوضع الاقتصادي ومساهمة المجتمع الدولي في دعم الانتقال.

وقال إنه حضر  السودان بمعية وفد على مستوى عال من البنك الدولي لمساندة السودان لعبور هذه المرحلة الصعبة.

ووصف الزيارة بأنها بناءة وناقشت الصعوبات الاقتصادية التي تواجه السودان والانجازات المهمة التي حدثت في البلاد خلال العامين الماضيين.

وهنأ رئيس البنك الدولي السودان بالوصول إلى مرحلة اتخاذ القرار وهي المرحلة التي تجعله مؤهلا لاستقبال المساعدات الدولية.

وأكد أن السودان ينتقل من مرحلة الحاجة لمرحلة تحسن الأوضاع الاقتصادية، فيما طالب الشعب بالعمل مع الحكومة لمواجهة الصعوبات الاقتصادية.

ديفيد مالباس – مدير البنك الدولي

وكان رئيس الوزراء السوداني، قد استقبل بالخرطوم اليوم الخميس، رئيس مجموعة البنك الدولي في أول زيارة من نوعها للبلاد منذ نحو 5 عقود.

يُشار إلى أن “مالباس” تولى رئاسة مجموعة البنك الدولي في التاسع من أبريل 2019.

وشغل سابقا منصب وكيل وزارة الخزانة للشؤون الدولية ونائب مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون الدول النامية، ونائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية لأمريكا اللاتينية.

بجانب شغله لمنصب مدير موظفي اللجنة الاقتصادية المشتركة للكونغرس الأمريكي.

وأيضا منصب محلل أول لشؤون الضرائب والتجارة في لجنة الموازنة بمجلس الشيوخ الأمريكي.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: