صرف مرتب سبتمبر معدلاً لعمال التعليم بالخرطوم




أعلنت لجنة مختصة عن صرف مرتب العاملين في قطاع التعليم بالعاصمة السودانية الخرطوم معدلاً وفقاً لقرارات مجلس الوزراء.

الخرطوم: التغيير

أكدت اللجنة التسييرية لعمال التعليم بولاية الخرطوم أن صرف مرتب شهر سبتمبر الحالي لمعلمي الولاية سيكون معدلاً وفق القرارين «363 و545».

ويقر قرارا مجلس الوزراء «363» و«545» عدداً من العلاوات والبدلات المتفق عليها بين الحكومة الانتقالية ولجنة المعلمين السودانيين.

وكشفت رئيسة اللجنة التسييرية أمل سليمان في بيان صحفي اليوم الخميس، عن الفراغ من الأعمال الفنية الخاصة بإزالة التشوهات.

وأكدت صرف المرتب المعدل مطلع الاسبوع المقبل.

ونوهت الى أن هذا المكسب جاء نتيجة لجهود مضنية بذلها والي الولاية وتسييرية الخرطوم وديوان شؤون الخدمة ووزارة التربية بالولاية.

وأشارت إلى مواصلة جميع هذه الجهات العمل ليلاً ونهاراً حتى تم الإيفاء للالتزام بصرف المرتبات معدلة لمعلمي الولاية.

ونوهت بالجهود التي بذلت، وثمنت صبر معلمي الولاية حتى تحقق هذا العمل وأصبح حقيقة ماثلة.

وكان وزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر يوسف، عقد إجتماعاً بدايات سبتمبر الحالي، مع ممثلي لجنة المعلمين وممثلي النقابة العامة لعمال التعليم، بحضور وزيرة الحكم الاتحادي بثينة دينار ووالي الخرطوم أيمن خالد نمر وممثل المجلس الأعلى للأجور، ناقش مجمل قضايا التعليم والقضايا المتعلقة باستحقاقات المعلمين وفقاً للقرارين «363» و«545».

وأعلن يومها، أنه سيتم تنفيذها بشكل فوري اعتباراً من سبتمبر الحالي، مع التزام وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بسداد فروق الشهرين السابقين بالنسبة للقرار «363».

وكانت لجنة إزالة التشوهات، أعدت تصوراً لمرتب معلم بالدرجة الثالثة لدراسة أثر الزيادة بعد إزالة التشوهات على الراتب، فوجدت أن تعديل طبيعة بدل العمل من «35%» إلى «50%» سيزيد المرتب بحوالي «2000 جنيه»، حيث كانت بدل طبيعة العمل حتى مرتب الشهر الماضي «4550 جنيه» وستكون الشهر المقبل «6500 جنيه».

وفي بدل الوجبة ستكون هناك زيادة بحوالي «7500 جنيه»، وكانت حتى الشهر الماضي «220 جنيه»، وستصبح هذا الشهر «7700 جنيه».

وفي قسيمة الزواج ستكون هناك زيادة «950 جنيه»، وبعد أن كانت «50 جنيه» ستكون «1000 جنيه»، بجانب استحداث علاوة العبء الإداري والذي سيعمل على تحسين راتب المعلمين العاملين بإدارات المدارس بواقع «3000 جنيه» للمدير و«2000» للوكيل.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: