السودان يشترط على الاتحاد الأفريقي تغيير المنهجية قبل استئناف مفاوضات سد النهضة


JPEG - 76.1 كيلوبايت
تعاظم خلافات السودان ومصر مع اثيوبيا التي تشيد سد النهضة العملاق .. صورة لرويترز

الخرطوم 30 سبتمبر 2021 ـ أرسل السودان ردا إلى الاتحاد الأفريقي على وثيقة النقاط المتفق والمختلف عليها حول ملء وتشغيل سد النهضة، اشترط فيها تغيير منهجية التفاوض قبل استئنافها.

وفي 15 سبتمبر الجاري، زار وزير خارجية الكونغو الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي الخرطوم وسلم الحكومة وثيقة تتضمن النقاط المتفق والمختلف حولها في مسودة اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، بغرض توضيح موقفها ليقوم خبراءه بدراستها لتقريب وجهات النظر.

وأبلغ كبير المفاوضين في فريق التفاوض السوداني، مصطفى حسين، سودان تربيون؛ أن “السودان أرسل ردًا إلى الاتحاد الأفريقي وثيقة النفاط المتفق والمختلف حولها في مسودة سد النهضة قبل اسئتنافها”.

وقال: “إذا استمرت منهجية التفاوض السابقة لن لاتفاق، لأننا سندور في حلقة مفرغة، يجب أن تتضمن المنهجية الجديدة كيفية الوصول إلى اتفاق”.

ويقترح السودان أن تتضمن منهجية التفاوض وجود جهات مؤثرة تُقرب وجهات النظر وتعطي مقترحات لحل الخلافات بغرض التوافق بين الدول الثلاث.

وطالب مجلس الأمن الدولي في 15 سبتمبر الجاري، السودان ومصر وإثيوبيا بالتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، مع الاستعانة بمراقبين ومساعدين لعملية التفاوض التي دعا الاتحاد الأفريقي لقيادتها بطريقة بناءة وتعاونية.

وترفض أديس أديس منح دور لخبراء الاتحاد الأفريقي لتقريب وجهات النظر وتقول إن دورهم يجب أن يكون في رعاية التفاوض فقط، فيما يُطالب السودان بدخول الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وأميركا في التفاوض ليقوم خبرائهم بدور الوساطة وهو أمر تؤيده مصر.

وتختلف الدول الثلاث حول قضايا فنية وآخرى قانونية، تتضمن القضايا القانونية إلزامية الاتفاق وآلية فض النزاع حال حدوث اختلافات مشتقبلية أثناء تطبيق الاتفاق.

وقال مصطفى السودان إن القضايا الخلافية الخاصة بالسودان هي منحنى التشغيل المستمر ومعدل تصريف المياه اليومي، أما المتعلقة بمصر فهي تتعلق بملء خزان السد في سنوات الجفاف والجفاف الممتد وإعادة ملء الخزان حال حدوث سنوات جفاف طويلة.

ويقترح السودان أن يكون معدل تصريف المياه اليومي 250 مليون متر مربع حيث يخشى تأثر التذبذب اليومي من وارد المياه على سدود الترابية.

ويطالب بأن يكون مقترح استمرار منحنى التشغيل المستمر لمدة 5 سنوات وهو أمر تقترح إثيوبيا أن يكون ثلاث سنوات.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: