الاتحادي الديمقراطي الاصل يجتمع مع المبعوث الفرنسي ويؤكد على ضروة دعم الانتقال والالتزام بالوثيقة الدستورية



الخرطوم :الوطن
التقى السفير جون مايكل المبعوث الفرنسى برفقة فاليرى مايوت المستشار السياسي للسفارة الفرنسية بالخرطوم بقيادات الحزب الاتحادي بالمركز العام للحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل
وذلك برئاسة مقرر القطاع السياسي الاستاذ معتز الفحل بحضور كل من الاستاذ عمر خلف الله امين امانة الاعلام والاستاذ عثمان حلمي مقرر أمانة السلام التنمية والاستاذ بكري الخليفة عربي امين المنطمات وعضو الية مبادرة رئيس الوزراء والأستاذ نور الدين بركات المشرف السياسي للحزب بغرب دارفور، وأكد الحزب في بيان له ان هذا اللقاء نابع من قناعة الحزب بالدور الفاعل الذى يمكن تلعبه دول الاتحاد الاوربى فى مساعدة السودان للانتقال الديمقراطى وتحقيق السلام العادل والشامل.
واستمع المبعوث الفرنسى لوجهة نظر الحزب فى الوضع الراهن وأكد له الحزب دعمه للمرحلة الانتقالية وكيفية معالجة القصور فى الوثيقة الدستورية ومشكلة الشرق مؤكداً له بان الحزب مازال على موقفه من عدم المشاركة فى السلطة التنفيذية فى الفترة الانتقالية وانه يفضل ان تكون الحكومة مشكلة من تكنوقراط اكفاء مستقلين كما ورد فى نص الوثيقة الدستورية بعيداً من المحاصصات الحالية التي اخلت بأهداف الثورة واستقرار الفترة الانتقالية
وأضاف البيان ان الحزب شرح بالتفصيل رؤيته لحل مشكلة الشرق والتي سوف يتم استعراضها ومناقشتها مع رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك وكل القوى السياسة الفاعلة والمكونات الاجتماعية ذات الثقل وأصحاب المصلحة في شرق السودان.
وجدد الحزب دعوته بضروة كسر جمود واستئناف المفاوضات مع الحركة الشعبيه شمال (عبدالعزيز الحلو ) الحلو تعزيزاً للوصول لسلام عادل ومستدام.
كما أوضح الحزب للمبعوث ضرورة التواصل والاهتمام برفع القدرات وتهيئة مناخ معافى للتحول الديمقراطى والسلم المجتمعى والتنميه المستدامه في السودان.
من جانبه شكر السفير جون مايكل المبعوث الفرنسي قيادات الحزب وثمن دور مولانا السيد محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بالتدخل لحل مشكلة الشرق ودعم الحكومة الانتقالية والانتقال الديقراطي السلس وإحلال السلام العادل والشامل في ربوع الوطن.




مصدر الخبر موقع صحيفة الوطن الإلكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: