مناوي لـ(الصيحة): نطالب بمواجهة مع الحرية والتغيير المهيمنة على المشهد


الخرطوم ــ فاطمة علي
شدد حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي، على أن إعلان الحرية والتغيير الجديد اليوم ليس انقلاباً على الثورة وإنما تصحيح لما تم اختطافه.
وطالب مناوي في تصريح لـ(الصيحة) بمواجهة مع قوى الحرية والتغيير المهيمنة حالياً على المشهد، وقال “مجموعة الأربعة أحزاب، هي التي الأحدثت انقلاباً في الثورة”.
في سياق ذي صلة، قال مناوي إن اللجنة العليا المنظمة للفعالية هي التي قامت بمخاطبة مجلس السيادة لمخاطبة الخارجية لدعوة البعثات الدبلوماسية للفعالية، وأضاف “اللجنة هي التي خاطبت مجلس السيادة ولست أنا وتفاجأت أن الدعوة منشورة باسمي ولا أدري”.
من جهته، أكد رئيس حزب البعث محمد وداعة لـ(الصيحة) أن إعلان مشروع ميثاق الحرية والتغيير هو اجتماع لمؤسسي التحالف الحاكم غير الممثلة في المجلس المركزي “المختطف” على حد تعبيره.
وقال “سنعلن للشعب السوداني التمسك بإعلان الحرية والتغيير المستند على وثيقة نداء السودان والإجماع الوطني”، وأضاف “نؤكد تمسكنا بكل الوثيقة الدستورية واتفاق السلام”، معلناً عن طرح رؤية لإعادة توحيد قوى الحرية والتغيير بكل مكوناتها.
في السياق، أكد رئيس مسار الوسط التوم هجو لـ(الصيحة) أن إعلان الحرية والتغيير الجديد يضم 17جسماً لتصحيح مسار الثورة.
.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: