كمال كرار : الخطاب تآمري واسم مناوي غير وارد فيه


أكد عضو اللجنة المركزية بالحزب الشيوعي كمال كرار أن الخطاب الذي يحمل ترويسة مجلس السيادة و تداوله الناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي وتم فيه توجيه وكيل وزارة الخارجية لدعوة البعثات الدبلوماسية للمشاركة في الاحتفال المزمع اليوم لتوقيع ميثاق وحدة قوى الحرية والتغيير يعكس حقيقة بعض السلوك التآمري الموجود في اجهزة السلطة الانتقالية و يخالف البروتوكول في انه خاطب وكيل الخارجية دون ان تكون له صلاحيات تخول له ذلك، وان كانت هنالك صلاحيات فيتم مخاطبة الوزيرة التي توجه وكيلها.

ونوه الى أن الخطاب نفسه فيه امر مباشر للوكيل لتنفيذ قرار المجلس السيادي وموضوع الخطاب يختص بجسم منشق عن المجلس المركزي للحرية والتغيير والحكومة التنفيذية الراهنة التي اختارها هذا المجلس وأردف ومن الغريب ان يساند مجلس السيادة جسما منشق عن الحكومة ولو ان مناوي كتب الخطاب لكان اسمه مذكورا في خطاب السيادي ولكن لان المؤامرة انكشفت الكل الان يتملص ومن الملاحظ ان من انشقوا بعضهم له علاقة وثيقة بالمكون العسكري وهذا يشير الى ان الخطاب يحمل اصابع هذا المكون وطالب كرار المدنيين داخل السيادي لتوضيح ما يتم باسمهم.

الخرطوم: شذى الشيخ
صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: