إبراهيم الشيخ لـ”البرهان”: “أين تذهب عوائد 10 مليار دولار رأس مال منظومة الصناعات الدفاعية”


الخرطوم: الإنتباهة

هاجم وزير الصناعة إبراهيم الشيخ، رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو حميدتي.

وقال الشيخ في منشور على صفحته بفيسبوك: ” تحت عنوان “في الرد على البرهان”: ” لما قال لي ان البلد ما حقتكم براكم ولو دايرين نعمل انقلاب ما بغلبنا وما خايفين من زول، البلد دي الان يا برهان ومنذ عامين انت رئيس مجلس سيادتها والقائد العام لقواتها المسلحة ورئيس مجلسها التشريعي المؤقت ورئيس مجلس الامن والدفاع فيها ورئيس مجلس الشركاء ورئيس المجلس الاعلي للسلام، وينوب عنك في كل ذلك حميدتي قائد قوات الدعم السريع بيدك ١٠ مليار دولار عبارة عن رأسمال مؤسسات منظومة الصناعات الدفاعية”.

وأضاف: “تصنع السلاح والعربة والطائره والسيخ والمواسير ولك مكاتب في كل مدن الدنيا  تدير المسالخ وتصنع اللحوم وتصدر ما تصدر من غير حسيب ولا رقيب وتقبض عائد وحصائل صادراتك وتتمنع من دفع دولار واحد لدعم الحكومة والموازنة من حر مال الشعب ثم لا تستنكف عن الشكوى وضيق ذات اليد وتبكي حال القوات المسلحة كما بكراوي قائد الانقلاب لك أن تحسب عائد استثمار عشرة مليار دولار كل عام وكيف يمكنها ان تصنع الكثير فأين تذهب كل تلكم العوائد، هذا غير بنك ام درمان ومطاحن سين وغيرها انت تسيطر تماما علي جهاز الامن والجيش والشرطة وقوات الدعم السريع وتعين وزير الدفاع والداخلية والقضاء والنيابة العامة وتدير القصر تماما”.

وتابع: “تفضون اعتصاما سلميا وتكبدون القوي المدنيه والشباب الآف الشهداء، وتعجز من التصدي لترك الذي يريد ان يعلن دولة الشرق علي مسمع ومشهد منك لانك من يهيمن علي لجنة الامن والدفاع، ترك يسد الطرقات ويمنع القمح والدواء والوقود عن الناس ويسدر في غيه وانت تقول انها الحرية وان ما يفعله ترك عمل سياسي لتفاوض معه يستمر لثلاث اسابيع الان والرجل يتمنع ويطلب المستحيل وانت ونائبك تحشد الحشود لليوم المشهود”.

وأكمل: ” هل تظن ان الاف الشهداء الذين تساقطوا في الطريق للتغيير والدولة المدنية والحرية والديمقراطية ستطوي ذكراهم بحشود الادارة الاهلية التي اشتراها حميدتي ببضعة سيارات ودراهم ملوثة بالدم”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: