العاملون بالمجلس الأفريقي يدخلون في إضراب عام احتجاجاً على تدني الأجور


أعلنت اللجنة التسييرية للعاملين بالمجلس الأفريقي للتعليم الخاص الدخول في إضراب عام بجميع مؤسسات التعليم بالعاصمة والولايات اعتبارا من اليوم الأحد ٣ اكتوبر وحتى الخميس ٧ من الشهر الجاري مع استثناء يوم الثلاثاء ٥ اكتوبر ليكون يوم عمل احتجاجا على تجاهل إدارة المجلس لمطالبهم العادلة بتعديل الهيكل الراتبي الجديد والذي تمت إجازته من قبل إدارة المؤسسة التعليمية، (وفق البيان)

فيما اتهم بيان صادر عن اللجنة تلقته (السوداني) المدير العام للمجلس الأفريقي بالمحاولة في تسويف قضيتهم العادلة بعد الاجتماع معهم والإقرار باعتماد الحد الأدنى لاجور العمال بمبلغ 80 الف جنيه ومبلغ 120 الف جنيه كحد أدنى لمرتبات المعلمين.

وأعربت اللجنة في بيانها عن أسفها في اتباعهم سياسة وصفتها “بالملاوة” وإغلاق الطرق في انتزاع الحقوق، في ظل الأحوال الاقتصادية الاستثنائية التي يعيشها السودان من غلاء وارتفاع المعيشة برغم رفع اللجنة مذكرة بالشأن ولكن لم تلمس اللجنة من قبل الإدارة العامة للمجلس تنفيذا لبنودها.

وكشفت المذكرة عن الظروف التي تحيط بالعام الدراسي والمحاذير التي تحدق باستقراره في ظل المشهد العام للبلاد برغم أن المعلمين هم قادة التغيير الأخلاقي إلا أن الإدارة العليا للمؤسسة التعليمية أساءت فهم تنازلهم عن حقوقهم من قبل، لذا أقرت اللجنة التصعيد الثوري حتى تنفذ حقوق جميع العاملين.

هذا وقد نفذ العاملون إضرابهم فعلياً، اعتباراً من اليوم الأحد، وفق تصريح للجنة التسييرية للعاملين .

صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: