صبري العيكورة يكتب: غايتو جنس جهجه لكن !


بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)
اتحدي (اجعص) محلل سياسي واللا سوداني بتاع بكالوريوس كلام وفلسفة ان يكون طلع بى حاجة من لقاء قاعة الصداقة بالامس ! فى ظل غياب الحضور الرسمي الا من فتح (ديوان قاعة الصداقة) . كان هناك تنادي وحشد ضخم جدا من الاحزاب (قحت الكويسة) وجموع بقية اهل السودان من الاحزاب الاخري والطرق الصوفية و هيئات المجتمع المدني واللا بلاش من (هيئات دي) منظمات المجتمع المدني . وكان الزخم غير مسبوق ينادي بالالتفاف حول (قحت الكويسة) والجيش والناس الجدد اهااا فى جماعة حصلت ليهم جهجهة شديدة خالص نصهم حضر ونصهم لم يحضر والحضر بعد لفة عمتو طلع تاني قال الجماعة ديل فيهم (كيزان) والما جاء (كولكولو) رسل وليداته امش يا ولد شوف عمك فلان جاء ناس العرس واللا لا و واحدين كاتلهم الشمار ساااي جو يتاوقوا من فوق الحيطة .
طيب يا جماعة فى ظل غياب الرأي الرسمي لشريكى الحكم الفايده شنو . العبد لله غايتو لغاية الان ما فاهم ابو النوم هل سلموا هذه الوثيقة لرئيس مجلس السيادة او نائبة ورفعوا بمطالب الموقعين . ام يا تري ان الموضوع قد قطع شوطا بعيدا وبدأ التشاور لتشكيل حكومة كفاءات وبعيدا عن الاعلام والتصريحات وما هذه (الصنة) الا الهدوء الذي يسبق عاصفة اعلان حل الحكومة و تشكيل الجديدة خلف ذات المايكرفون . ثم تانيا اين (الحاج) حمدوك والبرهان من مطالب الامس مااا ديل مواطنيين واغلبية زيهم زي (ترك) واللا شنو ياجماعة ! بصراحة الواحد نافوخو عاوز يضرب من الحاصل ده والسؤال الكبير يا عسكريين يا مدنيين منتظرين شنو ؟ يقال ان مقر حكومة سنار احتلها متظاهرون ساخطون على الاوضاع والشرق والشمال وانتو عارفنو طيب شنو السلحفائية واللعب بالاعصاب ده يا اتفقوا يا ادوها العساكر و ريحونا ياخ . لكن ما معقول كل واحد يدعى الوطنية وشغال يخون فى البقية . وهيلمانة وكلكم منتظرين الخواجات يأكلوكم ويدعموكم يا جماعة استحوا !
اغلب ظني وان بعض الظن اثم ان التغيير السلمي قد تم ولم يتبقى الا تجهيز حفل الاعلان فقد اصبح العالم الخارجي يترقب والشارع الداخلي مهيأ والاحتقان السياسي وصل مرحلة اللا عودة والمواطن مهيأ لسماع اى كلام (من هذا الذي منو) .

قبل ما انسي :—-
ياجماعة البعرف عمنا (ترك) يوصل ليهو القصة دي .
ان هناك شخص حكم عليه بالاعدام وعندما بدأت عملية التنفيذ والحبل على رقبته اشار اليهم بيده ان انتظروا فظنوا انه لربما لديه وصيه اخيره يريد ان يقولها فانزلوه فقال لهم

(ياجماعة بالطريقة دي ما بتكتلوني عديل)

فاتفقوا يا اهل السودان حتى لا تبكوا على وطنكم يوما ما

سنكتب بالقلم الاخر بس خلو (السوق يكشف)

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: