في قضية الخلية الإرهابية.. المحكمة ترفض الإفراج عن قائد عسكري سابق بالضمانة


الخرطوم- محمد موسى

رفضت المحكمة اليوم، طلباً للإفراج بالضمانة العادية عن رئيس الأمن العسكري الأسبق اللواء متقاعد صديق سيد أحمد، على ذمة إتهامه و(26) آخرين من منسوبي الأمن الشعبي في قضية الخلية الإرهابية.

كما رفضت المحكمة أيضاً، الإفراج بالضمانة العادية عن المتهم الحادي والعشرين وهو موظف بإحدى المؤسسات.

وبرّرت المحكمة رفضها بسبب أن المتهمين يواجهون تهماً خطيرة على ذمة الدعوى الجنائية تصل عقوبتها الإعدام وهي من التهم التي لا يجوز الإفراج فيها بالضمانة العادية، وذلك استناداً لنص المادة (106) من قانون الإجراءات الجنائية.

يُذكر أن دفاع المتهمين الإثنين تقدّما للمحكمة بطلب للإفراج  بالضمانة عن موكليهما لظروفهما الصحية والمرضية.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: