“التغيير”: ليس من حق العسكر أبعاد “الفكي” وجميع الحقوق بالسيادي متساوية


الخرطوم: رندا عبد الله

في ذات الوقت، أكد القيادي بقوى الحرية والتغيير والتجمع الاتحادي أحمد حضرة بأن ليس من حق المكون العسكري إبعاد أي عضو مدني من الاجتماعات بمجلس السيادة.

وقال لـ”الإنتباهة” أمس، أن أعضاء مجلس السيادة حقوقهم متساوية ولا يوجد شخص لديه حقوق تزيد من الآخر حتى رئيس مجلس السيادة نفسه، وذكر أن على المكون العسكري الالتزام بالوثيقة الدستورية وتسليم المكون المدني قيادة المجلس السيادة في المواعيد المحددة.

ووصف موقف عضو مجلس السيادة محمد الفكي، بالقوى والمدافع عن الثورة وأنه لم يرتكب جرما لتتم المطالبة بإبعاده كشرط من قبل البرهان وحميدتي من أجل حل الأزمة ما بين المكون المدني والعسكري.

وفى السياق كشف حضرة، عن مبادرات خارج إطار مجلس السيادة والحرية والتغيير من شخصيات وطنية لتقريب وجهات النظر والجلوس لحل الإشكاليات هى من شخصيات وطنية خارج إطار الحرية والتغيير ومجلس السيادة، لكن تلك المجهودات لم تصل لنتيجة حتى الآن.

وتابع: “ستستمر فى تقريب وجهات النظر بين المدنيين والعسكريين، ونفى علمه بمبادرة أعضاء مجلس السيادة”.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: