الثروة الحيوانية تقيم ورشة في مجال جرد وحصر الموازنة العلفية


 

الخرطوم: جمعة

تنفيذاً للخطط والبرامج الداعمة للحفاظ على المخزون العلفي والأمن الغذائي في السودان, نظمت وزارة الثروة الحيوانية بالتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة “فاو” ومنظمة الايقاد بإشراف الإدارة العامة للمراعي والعلف, نظمت ورشة تدريبية في مجال جرد وحصر الموازنة العلفية والتي استهدفت 42 متدرباً من كل ولايات السودان في مجال المراعي والإنتاج الحيواني.

وحضر الورشة د. آمال الماحي وكيل وزارة الثروة الحيوانية وممثلون من المنظمات الدولية د. المرضي إبراهيم ممثل منظمة الفاو، ووآما لاوآ كينيانجي ممثل منظمة الإيقاد ود. رشا عمر ممثل منظمة الإيفاد، وعدد من الخبراء الدوليين والوطنيين في مجال الأمن الغذائي والمراعي ومديرو الإدارات بالوزارة.

وأكدت د. آمال الماحي, أهمية هذه الدورة في توفير المعلومات الكافية التي تمكن الوزارة في وضع خطط والبرامج الرامية لتطوير القطاع.

وقالت إن مشروع المنظومة القومية للأمن الغذائي للحيوان جاء مبادرة من منظمة الأغذية والزراعة العالمية الفاو ومنظمة الإيقاد بهدف تحقيق مصادر الغذاء للحيوان وبتمويل من الحكومة الهولندية.

وأشادت د. آمال الماحي، بالدور الكبير الذي تقدمته منظمة الفاو والإيقاد في مجال تنمية وتطوير قطاع الثروة الحيوانية والتي تمثل مصدراً مُهمّاً في الدخل القومي وكسب العيش لقطاع واسع للسكان في السودان.

كما ثمّنت مجهودات الإدارة العامة للمراعي والعلف في إبرامها العديد من الشراكات مع المنظمات الدولية من أجل إعداد وتنفيذ برامجها في الحفاظ علي توفير الغذاء لقطاع الثروة الحيوانية.

وقال المهندس عبد المنعم عثمان مدير عام الإدارة العامة للمراعي والعلف, إن المنظومة القومية للأمن الغذائي هي عمل مشترك بين منظمتي الفاو والإيقاد  قائمة على خبراء وكوادر مهنية متخصصين تعمل في البنيات التحتية للمؤسسات، عبر تقديم البرامج التدريبية والتأهيلية المساندة للأعمال الحقلية، والتي ساعدت الإدارة في معرفة مدى الاحتياجات الضرورية من الماء والغذاء وصحة الحيوان وحالة المراعي، كما ساهمت في تنبيه مُتّخذي القرار لاتخاذ الموقف السليم الذي يحدد الوضع الراهن للقطاع الحَيواني بالبلاد.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: