متشددون يطاردون قادة نسويات بقلب العاصمة السودانية




ضمن مسلسل التفلتات الأمنية التي تشهدها العاصمة السودانية، تعرض قادة نسويات بارزات لمطاردة بالسيارات في أحد أهم شوارع العاصمة الخرطوم.

الخرطوم: التغيير

أفلتت قيادات بارزات في الحركة النسوية بالسودان، من عملية مطاردة بالسيارات، أبطالها مجهولون يعتقد أنهم ينتمون إلى جماعة دينية متشددة.

وقالت (مبادرة لا لقهر النساء)، أحد أبرز الكيانات المدافعة عن حقوق النساء بالبلاد، في بيان صدر يوم الإثنين، إن رئيستها المهندسة أميرة عثمان، والسكرتيرة العامة تهاني عباس، تعرضن للمطاردة بواسطة سيارة مظللة (تايوتا بفلو) يقودها شباب ملتحٍ.

وجرت المطاردة، نهار الأحد، عقب تسليم أميرة وتهاني لخطاب صادر عن نيابة المعلوماتية إلى وزارة الاتصالات بشأن بلاغات جنائية مقدمة من المبادرة ضد عدد من الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال البيان إن المجموعة طالبت أثناء المطاردة قيادات المبادرة بالتوقف بإصرار شديد، ومن ثم لاذوا بالفرار عقب لجوئهن لدورية أمنية كانت بالقرب من شارع النيل، حيث يقبع مبنى الوزارة.

وشددت بيان المبادرة على أن ما جرى لن يثنيهن عن الدفاع عن حقوق المواطنين السودانيين، والمناداة بقيام الدولة الديموقراطية.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: