أسباب ستدفعك إلى التوقف عن تناول الثوم.. إليك التفاصيل


يحتوي الثوم على فوائد غذائية مهمة، فهو غني بمركّب يعرف بـ “الأليسين”، يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع. ويمنع إنتاج هورمون الأنجيوتنسين الذي يضعف الأوعية الدموية. ويعد الثوم من أفضل الأطعمة الصحية للإنسان (بحسب صدي البلد) حيث يعرف بقدرته على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الجسم. كما أنه من المكونات الطبيعية التي تعزز صحة الجهاز المناعي عند تناوله بانتظام. ويعمل أيضاً على محاربة حالات الإنفلونزا ونزلات البرد المنتشرة بنسبة 63%. ولكن هناك حالات يكون فيها تناول الثوم أمراً خطِراً وضاراً بالصحة. وفقاً لما ورد في مجلة لها. – تناول الأدوية المضادة لتجلّط الدم: في حال استخدام الأدوية المضادة للتجلط، يجب التوقف تماماً عن تناول الثوم، لأنه قد يسبب نزيفاً حاداً للمريض. – مشاكل الكبد: قد يتسبب تناول الثوم في إبطال أو تقليل فاعلية بعض الأدوية الخاصة بالكبد، لذا ينصح مَن يعانون مشاكل في الكبد بعدم تناول الثوم. – حساسية المعدة: يُعرف الثوم بأنه من الأطعمة الثقيلة على الجهاز الهضمي، فإذا كنت تعاني من تهيّج المعدة فمن الأفضل عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على الثوم. وتعتبر هذه الحالة من أهم الحالات التي يجب توخي الحذر فيها. – الحمل: يمكن تناول الثوم باعتدال أثناء الحمل، لأنه مفيد لصحة الأم والجنين. لكن لا ينصح أبداً باستخدامه كنوع من أنواع العلاج الطبيعي لما قد يسببه من مشكلات صحية. – ضغط الدم المنخفض: إذا كنت من ذوي ضغط الدم الطبيعي أو ممن يميل ضغط الدم لديهم إلى الانخفاض، فعليك بتجنّب تناول الثوم. لأنه قد يسبّب لك بعض المضاعفات الصحية كالانخفاض الشديد في ضغط الدم.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: