رئيس لجنة الأخلاقيات بالفيفا يستفسر .. الفيفا يتساءل عن خطوات الجمعية العمومية للاتحاد العام


 

أبو جبل يكشف المثير عن رئاسة حازم مصطفى للمريخ

الخرطوم- معتز عبد القيوم

تحصلت صحيفة “الصيحة” على تفاصيل اجتماع عُقد أخيراً عبر تقنية الفيديو كونفرنس بين لجنة الأخلاقيات والنزاهة بالفيفا, وقد شهد الاجتماع مشاركة الأمين العام للاتحاد العام لكرة الدكتور حسن أبو جبل بخصوص انتخابات الاتحاد العام لكرة القدم المزمع انعقادها في منتصف شهر نوفمبر، وقد قام رئيس لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا خلال الاجتماع بتوجيه سؤال مباشر للأمين العام الدكتور حسن أبو جبل, حول الخطوات التي اتبعها الاتحاد السوداني بخصوص تقرير لجنة الأخلاقيات الخاص بحازم مصطفى, وحول الخطوات التي تمّت من قبل الاتحاد عقب تسلمهم التقرير الذي حوى إشارات لفساد ورشاوى لحازم مصطفى, وجاء في التقرير انه على علاقة بالنظام المباد في السودان, وعلى صلة وثيقة بالرئيس المعزول عمر حسن أحمد البشير وإخوانه, سيما عبد الله البشير, حيث أشار التقرير إلى تورُّط حازم مصطفى في عقد صفقات اقتصادية مشبوهة وممارسات إجرامية بلغت جملتها (1) مليار دولار, وأشار التقرير الى أنه قد حول ما يقارب لـ(400) مليون دولار في حساباته الشخصية، وأبدى الأمين العام للاتحاد ارتباكاً واضحاً عقب السؤال المباشر حول حازم مصطفى, خاصة ان التقرير وما حواه كان يحتم على الاتحاد العام لكرة القدم إبعاد حازم مصطفى من سباق الترشح لرئاسة نادي المريخ, إلا انه بحسب ما تم قد قام الأمين العام بإخفاء التقرير لفترة طويلة ولم يطرحه لرئيس الاتحاد العام لكرة القدم، وشدد رئيس لجنة الأخلاقيات بالفيفا على ضرورة مِدِّه بالخطوات التي قام بها الاتحاد لمنع هذه الأموال المشبوهة من التدفق لشراء نفوذ رياضي بنادي المريخ، ويُرجّح أن ما تم خلال اجتماع الفيديو كونفرنس سيجعل الاتحاد العام للكرة مطالباً بالرد على تقرير لجنة الأخلاقيات, سيما أن الأمين العام أوضح لرئيس لجنة الأخلاقيات بالفيفا أنه يعلم مَن هو حازم مصطفى, وتأتي هذه الخطوات في ظل الصراع الإداري الدائر بنادي المريخ, والذي أشار تقرير لجنة الأخلاقيات ان حازم مصطفى جنّد خلاله عدداً من الصحفيين ووسائل إعلامية مختلفة للسيطرة على الرأي العام والتهرُّب من جرائمه المالية والاقتصادية إبان العهد البائد، ويرى محللون أن حازم مصطفى يسعى لغسل ثروته المالية التي جمعها عبر عمليات فساد كبيرة شارك خلالها إخوان الرئيس المخلوع عبر نادي المريخ الرياضي وهذا ما يقلق الاتحاد الدولي لكرة القدم ممثلاً في لجنة الأخلاقيات التي أبدت حرصها أن لا تسيل هذه الأموال عبر  مؤسسة المريخ الرياضية، وأشار عدد من المراقبين ان الاتحاد كان حريٌّ به إبعاد حازم مصطفى من سباق الترشح, خاصة أن التقرير المُرسل يحمل حقائق صادمة حول فساد الرجل وثروته التي بناها على حساب الشعب السوداني بعد تعاون امتدّ لأكثر من خمس سنوات مع النظام البائد، حيث كان يقوم عبر شركاته بإمداد نظام الجبهة الإسلامية بالمدخلات الزراعية إضافةً للنفط, وقام وفق احتكار كامل بإمداد الحكومة المبادة منذ العام 2012م وحتى عام 2017م بالمدخلات الزراعية والنفط، وتشير الوقائع أن حازم مصطفى يجد صعوبات كبيرة في الدخول للسودان, حيث يتواجد بدولة الإمارات العربية المتحدة ويخشى من مُلاحقة حكومة الثورة ولجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو التي اطلعت بدورها على تقارير لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: