قيادي بالثورية: مجموعة الأربعة قامت بأكبر عملية احتيال سياسي في تاريخ البلاد


الخرطوم ــــــ الصيحة

قال القيادي بالعدل والمساواة والجبهة الثورية عبدالعزيز عشر إن انضمام قوى السلام ومشاركتهم في السلطة أحدث تغييرا في كتلة إدارة الفترة الانتقالية.

وأقر بوجود عثرات في طريق السلام ولابد من توحيد الإرادة لمتابعة هذا الملف المهم.

وأكد عشر في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق أن شركاء السلام جزء أصيل في الحرية والتغيير منذ تكوينها، مؤكدا أن أسباب هذه التباينات والمفاصلة هو انفراد مجموعة معينة باتخاذ القرار في الحكومة الانتقالية.

وقال عشر إن هنالك جبهتان ثوريتان ولكنهما متفقتان على ضرورة قيادة الفترة الانتقالية إلى بر الأمان وغالبية أعضاء الجبهة الثورية مع هذا التطور الجديد في الحاضنة السياسية.

وأكد أن العدل والمساواة لديها ملاحظات ومشاورات حول أهمية وحدة الحرية والتغيير واتساع الساحة السياسية لانضمام جميع القوى السياسية والمشاركة عدا حزب المؤتمر الوطني.

وقال عشر إن مجموعة الاربعة اختطفت إدارة الفترة الانتقالية وقامت بأكبر عملية احتيال سياسي في تاريخ السودان وتقود البلاد نحو الهاوية وتقوم  بممارسات أسواء من نظام المخلوع البشير ولايجب السكوت عليها.

وطالب باعتراف الجميع ببعضهم البعض، وقال إن هذه القوى لاتتحدث عن الانتخابات ولا اكمال هياكل السلطة الانتقالية.



مصدر الخبر موقع الصيحة الآن

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: