السودان يعتزم تأهيل أقدم سدوده باتفاق مع مجموعة صينية


JPEG - 114.7 كيلوبايت
مجموعة شركات سونغ زي لونغ الصينية ستصين خزان نار بتكلفة 18.5 مليون يورو

الخرطوم 5 أكتوبر 2021 ـ وقعت وزارة الري والموارد المائية بالسودان، ومجموعة شركات سونغ زي لونغ الصينية، الثلاثاء، عقدا لتأهيل الأبواب السفلى لخزان سنار، أقدم سد على النيل في السودان.

وتم إنشاء خزان سنار عام 1926 على مجرى النيل الأزرق على بعد 300 كلم جنوبي الخرطوم لريّ الأراضي الزراعية في مشروع الجزيرة ومد الخرطوم بالكهرباء.

ويهدف مشروع تأهيل الخزان العتيق الى تحديث تشغيل 80 ممرا رئيسيا بخزان سنار، كهربائيا بدلا عن النظام الميكانيكي واليدوي وذلك على مدى 3 سنوات بقيمة 18.5 مليون يورو.

ووقع عن الجانب السوداني وكيل وزارة الري ضو البيت عبد الرحمن منصور، وعن المجموعة الصينية سايغو هايدرود.

وأبدى وكيل وزارة الري، خلال مراسم التوقيع الذي تم بمباني الوزارة بحضور شركة نيوتك الاستشارية، حرص الوزارة على إكمال العمل في موعده المقرر.

ويعد مشروع تأهيل خزان سنار هو الأول من نوعه منذ إنشاء الخزان.

وقال المدير التنفيذي لوحدة تأهيل الخزانات أحمد الصديق آدم، إن الغرض الأساسي من الاتفاق تحديث تشغيل 80 بابا بالخزان، كانت تعمل يدويا وميكانيكيا.

وأشار إلى أن مدة تنفيذ الاتفاق 3 أعوام بجانب فترة ضمان لا تتجاوز 12 شهرا، ويبدأ العمل نهاية ديسمبر القادم وينتهي في 2024، بتكلفة أكثر من 18 مليون يورو، بينما تبلغ تكلفة عقد الاستشاري 111 مليون جنيه.

وأبدى الصديق أمله في التزام المالية بتوفير المبالغ المطلوبة التي تم اعتمادها في موازنة العام المالي للعام 2020، حتى تتمكن الوزارة من الإيفاء باحتياجات وطلبات الري والكهرباء.

من جانبه دعا ممثل شركة نيوتك الاستشارية (سودانية) كاروري الحاج حمد، وزارة الري للتفكير في تأهيل وتحديث بقية الخزانات لمقابلة المتغيرات المناخية الجديدة في حوض النيل ولمواكبة منظومة السدود الجديدة.

ويتخوف السودان من تأثيرات لسد النهضة الإثيوبي على سدوده حال لم يتم التوصل لاتفاق قانوني ملزم بشأم ملء وتشغيل السد الإثيوبي العملاق.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: