وزارة الإعلام: التصديق بإذاعات في عدد من الولايات


نيالا: الإنتباهة

إنطلقت أعمال الورشة التشاورية لتطوير وإصلاح قوانين الإعلام فى السودان بمدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور بمشاركة واسعة لممثلين ولايات دارفور الخمس.

ونظمت الورشة التي ستستمر لمدة يومين بشراكة من وزارة الثقافة والإعلام واللجنة الإستشارية لإصلاح الاعلام ومفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان، بجانب منظمة الأمم للتربية والعلوم والثقافة اليونيسكو، وتناقش الورشة مقترح مسودة قانون الصحافة، مسودة قانون هيئة الاذاعة والتلفزيون السودانية ومسودة قانون حق الحصول على المعلومات المقدم من اللجنة الاستشارية لإصلاح قطاع الإعلام والمطروحة للتشاور.

واكد ممثل والي جنوب دارفور حامد التجاني هنون لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية اليوم بنيالا ان الورشة تأسس للاعلام برؤية وفكر جديدة تصويب وتعديل القوانين وسوف تكون إضافة للإعلام في مرحلة التحول المدني الديمقراطي.

ودعا هنون الى وضع ضوابط لممارسة مهنة الصحافة والاعلام بحرية وموضوعية واشار حامد هنون الى ضرورة ان تسد الصحافة الفراغ بجانب تصويب الجهاز التنفيذي والدولة في المسار الصحيح في ظل تأخير تكوين المؤسسات التشريعية الرقابية.

وقال وكيل أول وزارة الثقافة والإعلام الاتحادية رشيد سعيد أن إصلاح قوانين الاعلام والاصلاح المؤسسي وتطوير الكادر البشري من اهم ركائز الوزارة فى هذه المرحلة.

وأضاف “عملنا دراسة فى كل ولايات السودان عن حوجة التدريب في الوسط الصحفي والإعلامي لتغطية المشاكل والقوانين، ووعد بالعمل على إعادة تأهيل اكاديمية السودان للتدريب بجانب العمل على إحداث التغيرات المؤسسية مؤكدا أن بقايا نظام الانقاذ ما زال لهم وجود قوي في المؤسسات ويعيقون التحول والانتقال.

وكشف رشيد عن التصديق بإذاعات في عدد من الولايات لزيادة البث منها (15) محطة FM فى جنوب كردفان وفي المرحلة الثانية ستكون فى النيل الازرق والمرحلة الثالثة في غرب وشرق دارفور بجانب تطوير إذاعة بلادي وساهرون لخدمة الفترة الانتقالية .

وقال للمشاركين الان امامكم ثلاث مسودات قوانين لتطوير الإعلام يتم طرحها للنقاش العام في كل السودان تتمثل في مسودة قانون الصحافة، هيئة الإذاعة والتلفزيون وقانون حرية الحصول على المعلومات الى جانب قانون حماية الصحفيين والصحفيات، حماية حقوق المؤلف، قانون مؤسسة الدولة للسينما.

وأشار رشيد إلى العمل لرفع الرقابة على المؤلفات، كاشفا عن مصادرة أكثر من (2) ألف كتاب منع من النشر في العهد البائد بجانب قانون التنوع الثقافي والديني.

ولفت مدير وكالة السودان للأنباء ممثل اللجنة الاستشارية لإصلاح الإعلام محمد عبد الحميد، إلى ان اللجنة اعدت وقدمت مقترح مسودة ثلاث قوانين (الصحافة والمطبوعات، الاذاعة والتلفزيون، حق الحصول على المعلومة) تحتاج الى التداول وإثراء النقاش من الاعلاميين والصحفيين للوصول الى الصياغة النهائية لاجازتها .

وأضاف “نتطلع الى الصحافة ان تقوم بدور مختلف عن السابق والإسهام فى التحول المدني الديمقراطي من أجل إرساء السلام واستقرار المجتمع وتنميته”.

وقال محمد عبد الحميد إن مهمة الصحافة الاساسية نقل رسالة صادقة بجانب الاهتمام بحياة الناس الاجتماعية والثقافية للمساعدة في اتخاذ القرارات السليمة وان لا تركز على الانشطة الحكومية فقط.

وقدم ممثل اليونيسف أيمن البدري شكره للجنة الاستشارية على مجهوداتها لتنفيذ الورش خلال هذة الفترة وابدى ايمن سعادته بالتعاون مع وزارة الثقافة والإعلام في العمل الخاص بتطوير قوانين الاعلام ولفت البدري الى انهم يقيمون (5) ورش ولائية ومن ثم ولاية الخرطوم حسب توجيهات وزارة الثقافة والاعلام وقال ايمن “الصحفيين والاعلاميين أمامكم مسؤولية كبيرة تجاه المجتمع والاسهام في تطوير ورفعة قوانين الاعلام في السودان من خلال هذه القوانين” وقدم ايمن شكره لحكومة الولاية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: