علاقات النجوم مع أبنائهم.. ممثلة شهيرة تتعرض للضرب على يد ابنها


انتشرت مؤخرا تساؤلات حول مدى علاقة بعض نجوم الفن مع أبنائهم، بعد الفيديو الأخير التي ظهرت فيه نور عمرو دياب وهي تتحدث عن والدها عبر حسابها الرسمي بتطبيق انستجرام.

ويستعرض «صدى البلد» في التقرير التالي علاقات النجوم مع أبنائهم.
نور عمرو دياب

كشفت نور عمرو دياب، ابنة الهضبة عمرو دياب، أسرارا عن حياتها الشخصية وذلك خلال لايف مع متابعيها على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام.

وقالت نورعمرو دياب خلال اللايف إنها لا تعتمد على والدها في مصروفها الخاص، بالعكس فهي شخصية استقلالية منذ سنوات وهذا ما قررته لنفسها، حيث تعمل في تصميم الأزياء منذ فترة.

وكشفت نور عمرو دياب أن آخر مرة رأت فيها والدها عمرو دياب كانت قبل انتشار فيروس كورونا، كما أكدت أنها دائمة التواصل مع والدتها شيرين رضا.

علاقة هيفاء وهبي وابنتها
العلاقة بين النجمة اللبنانية هيفاء وهبي وابنتها الوحيدة زينب نصر فياض ليست على ما يرام، حيث أصبحت الابنة تنتقم من والدتها بطريقة غير مباشرة بكسب تعاطف جمهورها إليها لتأخذ بثأرها منها بعد أن تبرأت من ابنتها وتركتها في طفولتها.

وأصبحت زينب تنشر من وقت لآخر صورا وفيديوهات لها ولبناتها، حفيدات هيفاء، لكي تؤكد أن النجمة اللبنانية لديها ابنة وأحفاد في الوقت الذي تتمنى الأخيرة فيه تكوين أسرة، على حد قولها.

في بداية التسعينيات، تركت هيفاء وراءها زوجها الكويتي وابنتها “زينب” وهي طفلة من أجل اللحاق بعالم الشهرة والنجومية، حيث رفض زوجها دخولها مجال الفن؛ لذلك انفصلت عنه، ولاحقت حلمها الأهم.

أجهشت هيفاء بالبكاء على الهواء في أكثر من برنامج تلفزيوني؛ عند ذكر اسم ابنتها “زينب” وتوجيه سؤال إليها: “ماذا حدث بينكما وهل تتواصلان؟”، إلا أن النجمة اللبنانية تتهرب من الإجابة بالبكاء على الهواء.

لينا الفيشاوي
وتعد لينا الفيشاوي، أبرز حالات توتر العلاقات الأسرية في الوسط الفني، وكان آخر المطبات في حياتها مع أبيها قبل أيام حينما فجرت مفاجأة، وأعلنت عن ابن جديد لوالدها «أحمد الفيشاوي»، من سيدة ألمانية، ويُدعى «تيتوس»، إذ نشرت صورة لهما، وأعلنت أنه شقيقها.

بدأت القصة، حينما نشرت لينا أحمد الفيشاوي، صورة لها عبر تطبيق انستجرام، منذ أسبوع ظهرت فيها مع الطفل الألماني «تيتوس» وتعلن أنه شقيقها من أبيها الفنان أحمد الفيشاوي.

وعلقت لينا الفيشاوي، على الصورة آنذاك، قائلة: «هذا هو أخي تيتوس الفيشاوي ، أنا سعيدة جدًا لأنني أخيرًا لي اخ في حياتي وأن أكون قادرة على صنع ذكريات معه – أحبك كثيرًا تيتوس، لا استطيع الانتظار لرؤيتك قريبا».

وانتشرت منذ أكثر من عام، رسائل أرسلها الفنان أحمد الفيشاوى لابنته لينا، عقب حصول والدتها على حكم من المحكمة بحبسه لمدة شهر، بسبب امتناعه عن سداد نفقة ابنته، لدفع مصروفات المدرسة الخاصة بها منذ فترة كبيرة.

وجاءت هذه الرسائل بشكل قاس حيث قال لها، “خلاص يا لينا ماتكلمنيش تانى أبدا، أنت شاكرة ليا بكل ما تحمل الكلمة من معنى، لو مامتك محتاجة أى مساعدة ترجع للمحامى، وبطلى تتواصلى معايا، أنتى ما تستحقيش الحب الأبوى اللى أنا أديتهولك، علشان أنا ماعملتش الصور دى للإعلام، أنا عملتها كذكريات ليا وليكى، ودلوقتى أنا بتمنى أمسح كل الذكريات الحلوة دى وأمسح العلاقة دى من حياتى، ودلوقتى أكتر وقت إنتى ما تستحقيهاش فيه، الراجل اللى كان متعود يبقى كويس معاكى أنتى ومامتك خلاص مات، ودلوقتى اخرجى من حياتى”.

ويبدو أن هذا الخلاف لم يقتصر فقط على المطالبة بمصروفاتها أو بالحكم القضائى بحبسه شهرا، ولكن من خلال حديث الفيشاوى بأن الصور التى تجمعه بها تسببت فى مضايقته بعد قوله لها إن هذه الصور أعطاها لها كذكريات وليس للنشر عبر وسائل الإعلام، رغم أن هذه الصور لا تحتوى إلا على الحب والمودة بين الابنة وأبيها وجدها وجدتها.

وأثارت لينا الفيشاوى حالة من الجدل فى الفترة الأخيرة وتحديدا بعد رحيل جدها الفنان فاروق الفيشاوى، وفاجأت متابعيها بتغيير اسمها على انستجرام الى لينا فاروق الفيشاوي.

وتبين أن لينا الفيشاوى دشنت حسابها على انستجرام فى عام 2015 وكانت صورتها مع والدتها هند الحناوي أول صورة تنشرها عبر الحساب الذي لم تتفاعل من خلاله كثيرا باستثناء الأيام الأخيرة التي أصبحت لينا نشطة فيه على انستجرام.

وكشف انستجرام عن قطيعة إلكترونية بين لينا ووالدها أحمد الفيشاوى، إذ لم يتواجد أي منهما في قائمة المتابعين للآخر، على الرغم من أن لينا تتابع عددا من الفنانين المصريين من أصدقاء والدها.

ابن نادين الراسي
وتعدى نجل الفنانة نادين الراسي عليها بالضرب، وهو ما كشفته نادين بنفسها، وقالت عن تفاصيل هذه الواقعة من خلال تسجيل صوتي لها تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تجهش في البكاء: “بعد كل التنازلات اللي قدمتها لابني مارك الطبيب وبعت منزلي لشراء سيارة من أجله تعدى علي بالضرب، وعايرني بإنه هو من ساعدني بالنجاة من الموت عندما تعرضت لحادث سير منذ فترة”.

وطالبت نادين الراسي، الجميع بأن ينتبهوا لتصرفات ابنها غير المسؤولة، خاصة بعدما تجرأ على والدته بالضرب، وأن يتنازل عن السيارة لها لأن هي من قامت بشرائها بأموالها، فيما رد ابنها “مارك” من خلال تسجيل صوتي جديد بعد أن اتهمته بأنه تعدى عليها بالضرب وسحلها أمام أشقائه وأحد أصدقائه في المنزل، قائلا: “إن والدته كانت تضربه وهي في حالة هيستيرية و كل ما كان يفعله أنه يقوم بتهدأتها، نافيا ما قالته حرفيا حول تعديه عليها”.

وأضاف الابن الأكبر لراسي: “ما بعرف شو صايرلك يا امي و لماذا كل هذا الشئ؟”، مؤكدا أن والدته منذ أن تعرضت لحادث سير وظلت في المستشفى حوالي 4 أيام لم يذق فيها طعم النوم، وحالتها النفسية ليست مستقرة وتقوم بأفعال ليست متزنة”

خلافات مادونا ونجلها
وشهدت الساحة الفنية في الخارج خلافا كبيرا بين ملكة البوب الامريكية، “مادونا” ونجلها روكو لسنوات طويلة وذلك بعد انفصال مادونا عن المخرج البريطاني جاي ريتشي، مشيرة إلى أن روكو، البالغ من العمر 15 عاما حجب رؤية والدته لحسابه الشخصي منذ أشهر، مستخدما خاصية “البلوك”، قبل أن يقوم بعدها بإغلاق حسابه نهائيا.

وتقدمت مادونا بدعوى قضائية ضد طليقها المخرج البريطاني غاي ريتشي، طالبة السماح لها بحضانة ابنها الذي يرفض العيش معها في نيويورك، بسبب ما وصفه بتسلطها وتدخلها في كل أمور حياته، إلا انها خسرت الدعوة، ووصف ماركو والدته بالساقطة.

أزمة أنغام ووالدها
وشهد الوسط الفني خلافات بين الفنانة أنغام ووالدها الملحن الكبير محمد على سليمان، والتي دخلت معه في حالة طويلة من الخصام، وشقيقتها غنوة التي ترفض أنغام دخولها عالم الفن.

وجاءت الأزمة بسبب رفض أنغام لاحتكار والدها فنيا لها وقيامه بتلحين كل أغنياتها، وبدأ التعاون بين أنغام ووالدها منذ أغنية “بنتي حبيبتي” ولم تتعد التاسعة من عمرها، وتردد أنه تم الصلح بين أنغام ووالدها بعد سنوات وبعد حجزه في المستشفى

صدى البلد



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: