ارتفاع منسوب النيل الأزرق يضطر السودان لفتح خزان الروصيرص




اضطرت السلطات المختصة في السودان إلى فتح خزان الروصيرص الذي كان مغلقاً، نتيجة حدوث ارتفاع كبير في منسوب مياه النيل الأزرق إثر الأمطار الغزيرة التي هطلت على الهضبة الإثيوبية وجنوب الروصيرص.

الخرطوم: التغيير

ارتفع منسوب مياه النيل الأزرق إرتفاعاً كبيراً، وسجل صباح اليوم الأربعاء «16.40» متراً بزيادة متر و«5» سنتيمترات عن منسوب الأمس.

وأدت الفيضانات والأمطار خلال الموسم الحالي إلى مقتل أكثر من «100» شخص بمختلف أنحاء البلاد.

وأوضح وزير البنى التحتية المكلف، رئيس اللجنة الفنية لطوارئ الخريف بولاية سنار المهندس عبد الله محمد آدم، أن الزيادة جاءت بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على الهضبة الإثيوبية وجنوب مدينة الروصيرص بولاية النيل الأزرق.

وذكر بحسب وكالة السودان للأنباء، أن ذلك تسبب في زيادة المناسيب واضطر الجهات المختصة في خزان الروصيرص إلى فتح الخزان الذي كان مغلقاً للتخزين لتمرير المياه المندفعة، وأدى ذلك إلى زيادة المنسوب منذ الأمس وإرتفاعه اليوم.

وأضاف عبد الله أنهم يعملون بالتنسيق مع اللجنة المركزية لفتح خزان سنار لتمرير المياه عبر الخزان حتى لا تحدث أي أضرار جراء الزيادات في منسوب مياه النيل الأزرق أو إحداث أي ضرر بوابورات الري في ولاية سنار جنوب الخزان.

ونوه إلى متابعة اللجنة العليا لطوارئ الخريف لهذه التطورات ومراقبة الزيادات في المناسيب.

وكان وزير الري والموارد المائية ياسر عباس، قال في تصريح سابق، إن أهم ما يميز فيضان 2021م، هو الإيراد الكبير وغير المتوقع للنيل الأبيض، والذي فاق كل ما تم رصده خلال مائة عام.

وأضاف أن متوسط إيراد النيل الأبيض، كان يتفاوت بين 70 و80 مليون متر مكعب يومياً في الأعوام السابقة خلال شهر يوليو، ليرتفع لما بين 120-130 مليون متر مكعب في اليوم في الموسم الحالي.

وأكد أن وزارته تمكنت بنجاح، ولأول مرة، من استخدام الخزانات السودانية، الروصيرص ومروي، في كسر حدة الفيضان خلال شهري يوليو واغسطس.

وذكر أنه رغم الملء الأحادي لسد النهضة، عبرت المياه الممر الأوسط بالسد في 20 يوليو وبعد ذلك كل إيراد النيل الأزرق الذي يدخل السد هو ما يخرج منه.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: