السودان يسجل مشاركته الأولى في مهرجان دولي للثروة الحيوانية بفرنسا


يشارك السودان، لأول مرة، بوفد يرأسه وزير الثروة الحيوانية والسمكية حافظ إبراهيم عبد النبي في المهرجان الدولى للثروة الحيوانية بمدينة كلير مون بفرنسا.

وافتتح المهرجان مساء أمس الثلاثاء، ويستمر حتى التاسع من أكتوبر الحالي بمشاركة «30» دولة تعمل في قطاع الثروة الحيوانية.

وتقدر الإحصاءات الرسمية عدد الماشية في السودان بحوالي «109» ملايين رأس، ونسبة «30%» من الثروة الحيوانية في العالم العربي.

وقال الوزير حافظ إبراهيم في تصريح صحفي، إن السودان يشارك لأول مرة فى المهرجان باعتباره أحد أكبر دول العالم التي تمتلك ثروة حيوانية.

وأشار بحسب وكالة السودان للأنباء اليوم الأربعاء، إلى أن الإفتتاح كان جيداً، وأن الوفد وقف على عدد من سلالات الأبقار والمزارع، والإطلاع على كيفية التربية وتحسين النسل والتلقيح الاصطناعي.

وأضاف: «نأمل أن تكون هناك مخرجات جيدة تفيد القطاع من خلال التطوير والابتكار».

من جانبه، قال سفير السودان لدى فرنسا عمر بشير مانيس، إن مشاركة السودان في المهرجان «لأول مرة» تدل على عودته للمجتمع الدولي في إطار الجهود الكبيرة المبذولة في هذا المجال.

وأعرب عن أمله في الاستفادة من الفرص المتاحة ونقل التقانات والتواصل مع الجهات من شركات منتجة وموردة ومدخلات إنتاج.

بدوره، أوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة تنمية الصادرات د. أحمد عوض الله، أن غرض الزيارة هو البحث والتحليل للسلالات التي تتناسب مع السودان لتحسين النسل بإشراف وزارة الثروة الحيوانية والسمكية.

إلى ذلك، نوه مدير شركة البوادي المحدودة محمد حامد، إلى أن فرنسا تشهد تطوراً ملحوظاً في قطاع الثروة الحيوانية.

وقال: «نسعى لنقل التجربة الفرنسية والاستفادة من هذا التطور والتحول الكبير لتنمية القطاع».

ونوه بالتعاون والتنسيق بين الوزارة والسفارة السودانية بفرنسا والاهتمام الكبير بتنمية وتطوير القطاع.

وقدّر الوزير حافظ في وقت سابق، مساهمة الثروة الحيوانية في الدخل القومي السوداني بـ«15- 20%»، وأوضح أن الصادرات خلال النصف الأول من 2021م بلغت «400» مليون دولار.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: