الداخلية: الوجود الأجنبي غير الشرعي يُقدر (8) ملايين


الخرطوم : كشف مدير دائرة شؤون الأجانب بالإدارة العامة للجوازات والهجرة اللواء الطاهر عبدالحفيظ، أن الوجود الأجنبى الكثيف في البلاد نتاج تراكمات خلال السنوات الماضية ما قبل الاستقلال.

وقال عبدالحفيظ إن امكانيات دائرته لا تتيح لها السيطرة على عدد الاجانب المقيمين بطريقة غير شرعية في البلاد وأوضح أنهم يقدرون بـ (8) مليون اجنبي يقيمون بطريقة غير شرعية في مدن البلاد المختلفة.

وأوضح عبد الحفيظ في تنوير بالإدارة العامة للجوازات والهجرة خلال زيارة الأمين العام لمجلس السيادة الانتقالي الفريق ركن محمد الغالي يوسف، وتفقده لسير العمل أن ادارته سجلت (30) ألف أجنبي يقيمون في البلاد بطريقة شرعية ومنظمة وفقا ً للقوانين ، وحذر من أنه في حال عدم التعامل بجدية مع ملف الوجود الاجنبي غير المقنن رسمياً ستحدث اشكاليات.

ومن جانبه كشف مدير الإدارة العامة للجوازات والهجرة اللواء د.أدم إبراهيم ، إنتهاء أزمة الجوازات الحالية بنهاية الشهر الجاري ،وقال (بنهاية هذا الشهر يمكن لأي مواطن الحصول علي جواز السفر بسهولة ويسر)

وأشار إلى أن أزمة الجوازات التي يكتظ بموجبها المواطنين بمجمعات خدمات الجمهور نتيجة لارتفاع نسبة الهجرة للشباب والمرض وبالإضافة إلى التسجيل لبرنامج ثمرات الذى يتطلب توفر بطاقة قومية او جواز سفر.

وأعلن أن وزارة المالية صدقت لهم بمبالغ مالية لاستيراد مدخلات صناعة ( 30) ألف جواز قال إنها تصل البلاد منتصف الشهر الجاري.

وأقر اللواء ادم ، بعدم قدرتهم على تلبية احتياجات المواطنين بالداخل والخارج في الحصول على جوازات السفر في الفترة الماضية ما تسبب في العديد من الإشكالات ابرزها ظهور سماسرة يتعاملوا مع المواطنين في سبيل الحصول على الجواز.

كشف عن مشكلات تواجه المواطنين المقيمين خارج البلاد في حصولهم علي جواز السفر لعدم وجود مكاتب لادارته ببعض دول الخارج عقب القرار الخاص بتقليص البعثات الدبلوماسية ، وأكد أنهم رفعوا توصية للجهات المعنية بالتصديق لهم بفتح مكاتب جوازات واصدار البطاقة الشخصية للسودانين المقيمين بالخارج ، إضافة تحريكهم فرق لمختلف دول العالم لتقديم خدمات الجوازات للسودانين للخارج .

واكد اللواء ادم أن الجواز السوداني الالكتروني يُعد واحداً من الجوازات المتقدمة على مستوى العالم ولم يثبت منذ تحديثه في العام 2009م اي حالة تزوير واحده له حتى الآن .

باج نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق