مسؤول حكومي: مخزون الدقيق يكفي لأربعة أيام فقط


الخرطوم 6 أكتوبر 2021- قال مسؤول حكومي رفيع إن المخزون الاستراتيجي من الدقيق يكفي لأربعة ايام فقط وتوقع الوصول إلى اتفاق بفتح الطرق والميناء خلال الساعات المقبلة.

JPEG - 33.8 كيلوبايت
ابراهيم الشيخ

ومنذ نحو ثلاثة أسابيع يغلق أنصار ناظر قبيلة الهدندوة مرافق وطرق حيوية في شرق البلاد للمطالبة بإلغاء مسار الشرق في اتفاقية جوبا للسلام وحل الحكومة المدنية وتسليم الحكم للعسكريين.

وحذر مجلس الوزراء من تداعيات عملية الاغلاق الممتدة على مخزون السلع الاستراتيجية والوقود والأدوية، لكن التنسيقية العليا للبجا شددت على انها لا تعيق انسياب المواد والسلع الأساسية والأدوية.

وقال وزير الصناعة ابراهيم الشيخ في تصريحات محدودة الأربعاء إن” المخزون الاستراتيجي من الدقيق يكفي لأربعة ايام أي 96 ساعة قادمة لن تكون هناك أي مشكلة في الدقيق”. وتوقع فتح ميناء بورتسودان والطرق المغلقة خلال الساعات المقبلة.

واوضح أن الإغلاق أثر على حركة النقل والترحيل بشكل اساسي وكبير.

واضاف” خلال الثلاثة اسابيع استطعنا أن نغطي العجز في سلعة السكر في كل المناطق بجانب تغطية المناطق التي بها نقص”.

وكشف عن أن غالبية السلع دخلت مرحلة الندرة والنفاذ الكامل وقال “وارد جدا تحدث أزمة خانقة جدا لو استمر الاغلاق أكثر من ذلك”.

ولفت الوزير الى ان اجتماع مجلس الوزراء الثلاثاء بحث أزمة الشرق وكلف رئيس مجلس الوزراء بالاتصال بالمكون العسكري إلى جانب أن التحدث مع ناظر الهدندوة محمد الأمين ترك بشكل صريح حول ضرورة فتح الميناء والطريق.

وحول حدوث شح في سلعة السكر وارتفاع اسعاره استبعد الشيخ وجود فجوة فيه وقال إن الموجود من السلعة يكفي حاجة البلاد خاصة وأن استهلاك السكر لا يعتمد على الانتاج المحلي بل على المستورد وان هناك مخزون استراتيجي جيد.

.

واوضح ان غالبية مخازن السكر موجودة داخل الخرطوم وليس في بورتسودان ولا يوجد مبرر لارتفاع أسعاره التي شهدت الأربعاء زيادات كبيرة.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: