والي سنار: ما يحدث باسم مزارعي “الدالي” لا يمثل المزارعين


سنجة: الإنتباهة

قال والي ولاية سنار الماحي سليمان، إن مايحدث باسم مزارعي الدالي في سنار هو إفراز طبيعي لما يقوم به سدنة النظام المباد في بعض مناطق السودان .

وأشار الماحي، خلال  مخاطبته المؤتمر الصحفي للمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير بولاية سنار، إلى أنه اجتمع مع وفد يمثل المزارعين الحقيقيين، حيث تم التوافق التام حول أغلب القضايا وتفهم قرارات حكومة الولاية التي هدفت إلى زيادة موارد الدولة والحفاظ على التوازن البيئي .

وأكد الوالي أن امانة الحكومة سوف تفتح غداً لتسيير العمل اليومي لحكومة الولاية مشيرا إلى أنه يدعو لممارسة الحرية بمسؤولية دون تعطيل دولاب العمل وخدمة الناس.

وتطرق إلى قرار منع الزراعة بالغابات وفوائده، مشيراً إلى تكوين لجان على مستوى المحليات لمتابعة تنفيذ القرار.

من جهتهم، أكد قادة الحرية والتغيير بالولاية، على أهمية الغابات كمورد اقتصادي كبير وهي توازي المنتج الزراعي والحيواني، مشيرين إلى أن قرار الوالي بمنع الزراعة في الغابات هو من توصيات مؤتمر الأرض والمسارات ، والذي توافقت عليه مكونات المزارعين والرعاة من أجل إدارة التنوع الاقتصادي، ونبهوا إلى أهمية العودة إلى الدورة الزراعية في المشاريع الزراعية المروية لمعالجة الاحتقانات وتوفير المراعي.

وأمنوا على أن ما يحدث بولاية سنار من اعتصام باسم المزارعين هو تخطيط من فلول النظام المباد وخط سياسي لإعادة انتاج المؤتمر الوطني المحلول بجلباب جديد، مؤكدين أنهم في الحرية والتغيير ولجنة إزالة التمكين يرفضون ذلك ويدعون الثوار للقيام بدورهم لقبر هذه المؤامرة.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: