الصادق المقلي يكتب: متلازمة الفشل السياسي… هل اصابت الوسط الرياضي؟؟؟


السفير الصادق المقلي
اصدر والى الخرطوم قرارا بتوجيه الشرطة باغلاق نادى المريخ على خلفية ازمة لعبة الكراسى في النادى الذى قارب عمره قرنا من الزمان٠٠٠٠ قرار اخر من القيادى باتحاد كرة القدم٠٠٠حسن برقو انه قد تم إخطار السودان بعدم صلاحية ملاعبه لاستضافة اندية البطولة الأفريقية ٠٠
٠٠٠٠٠تصارع طرفا النراع فى المريخ حتى فى احقية بث مبارة عبر الفضائيات و كاد الامر ان يصل الى تشابك الأيدي الى ان انتظر طرف على الآخر و نجح في خياره للفضائية التى بثت المباراة ٠٠نعم ٠٠ تأهل المريخ الى دور دور ال ٣٢ ٠٠لكن هل ياترى يصبح الفريق فى مقبل الاستحقاقات كبش فداء لصراع الكراس على مسرح العبث٠٠٠فلأول مرة فى تاريخ كرة القدم في العالم ٠٠٠تجد نفسك امام نادى برأسين ٠٠و اكيد (ريسين) سيغرقان المركب٠٠ كما يقولون ٠٠٠فشل حتى على صعيد الاتحاد العام الذى ليس بمنأى عن هذا الاستقطاب المزرى ٠٠رئيسه فشل في حسم الامر لطرف دون الآخر ٠٠رغم ان لجنته الثلاثية هى التى اقرت اعتماد طرف دون الآخر و شهدت و راقبت اجتماع الجمعية العمومية للنادي ٠٠٠و ظهر الرئيس الثمانينى ٠٠٠مد الله فى عمره و هو سيد العارفين ٠٠و كانه ينحاز لمجموعة النادى او هكذا تتهمه مجموعة حديقة الموردة٠٠٠
بقدر الافتخار بانتمائي للوسط الإعلامي٠٠حيث توطدت لى علاقات طيبة بحكم عملى فى سونا و الإذاعة السودانية حيث كنت اول من حرر و قدم نشرة باللغة الفرنسية و حيث تشرفت بمعرفة كبار الأساتذة ٠٠محمد خوجلي صالحين و محمود ابو العزائم ٠٠٠عليهما الرحمة والمغفرة ٠٠فضلا عن مساهماتى الإعلامية و الصحفية اعتز ايضا بعلاقاتى مع نفر كريم فى الوسط الرياضى ٠٠ و قد كان لى الشرف ان أكون عضوا في مجلس الرياضى المطبوع المتبتل فى عشق نادى الاستقلال و الحركة الوطنية ٠٠الادارى القامة٠٠٠الارباب صلاح إدريس. رد الله غربته ٠حيث كان عاما ٢٠٠٧ و ٢٠٠٩ قد عادا الرياضة عصرها الذهبى ٠٠و مباريات تبقى منقوشة في الذاكرة ٠٠عندما فك نادى الهلال شفرة شمال القارة و غربها ٠٠مباريات صرع فيها النادي الأهلي٠٠ نادى القرن فى تلك المباراة التاريخية و النادى مكتمل الصفوف بمن فيهم عصام الحضري و محمد ابو تريكة ٠٠٠و اندية المغرب العربي ٠٠٠الترجى التونسي و النجم الساحلي و مازمبى و الاشانتى و انيمبا وكبرى الأندية في جنوب أفريقيا ٠٠و ان نسيت لا انسى مباراة نساروا٠٠و بفضل محترفين اجانب ٠٠٠كقدوين٠٠داريو كان٠٠٠ كلتشى٠٠ و سادومبا٠٠٠٠٠ و يوسف محمد الذى ذهبت بنفسى الى سويسرا لكى اؤمن انتقاله للهلال من نادى سيون مثلما زرت محكمة التحكيم الرياضية ٠٠٠الكاس ٠٠٠فى لوزان بشأن شكوى الهلال ضد نيل الحصاحيصا٠٠و المادة ١٤ المعيبة في لائحة الممتاز ٠٠٠ كما فعلت من قبل مع الرمح الملتهب قاقرين حيث استجلبنا زولو و انقيدى من الكنغو الديمقراطية ٠٠٠زائير سابقا ٠٠٠اعادو لنا
ذكرى العصر الذهبي للكرة السودانية٠٠زمن جكسا و منزول و سبت دودو و عبد الله موس المر عليه الرحمة والمغفرة و الدحيش و قاقرين٠٠ الى اخر العنقود ٠٠ ٠٠يبدو ان متلازمة فشل النخبة السياسية قد اصابت عدواها الوسط الرياضي٠٠٠و من ملامح الفشل ان كلا ناديي القمة ٠٠٠خاصة الهلال بعد ان كانا يصلان للأدوار النهائية٠٠ينافسان حاليا في بطولة الاندية الابطال من الدور التمهيدي!!!!!
٠٠القيادى بالاتحاد ٠
حسن برقو٠٠صرح بان السودان
ربما يتم حرمانه من اللعب فى استاداته لرداءتها٠٠٠و السودان مقبل على تصفيات كأس العالم و الامم الافريقية ٠٠٠و طفق يستجدى الدول الأخرى ٠٠فرفضت طلبه مصر ٠٠لكن انبرت المغرب الشقيقة و بادرت باستضافة مباريات السودان المقبلة ٠٠و بالفعل لعب الفريق القومي مباراته مع غينيا كوناكرى٠٠فى مراكش ٠٠و حيث تحصل السودان على اول نقطة فى التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم فى قطر الشقيقة
صرح بذلك حسن برقو٠٠٠ في وقت حبس فيه الوسط الرياضى الانفاس و هو لا يعرف لآخر لحظة٠٠٠٠اين تلعب مباراة المريخ الأفريقية ٠٠٠؟ الى ان لعبت في استاد شيكان و تأهل المريخ منه بجدارة
٠٠٠مظهر اخر من مظاهر الفشل الذى يدعو الى الاحباط٠٠٠ان تحرم ادارة الهلال ٠٠٠مجلس التطبيع ٠٠٠نادى الوادى نيالا من خوض مباراة أفريقية يخوضها لاول مرة ٠٠فى استاد نادى الاستقلال و الحركة الوطنية ٠٠عوضا عن دعمه و تحفيزه و هو اول نادى قادم من غرب البلاد ممثلا للسودان لاول مرة٠و قد اضطر النادي الى لعب مباراة اياب فقط فى ليبيا امام الاهلى و التى خسرها بأربعة أهداف و من ثم غادر البطولة مبكرا٠٠٠٠عسى ان تكن كبوة جواد٠٠٠٠مسرح العبث٠٠٠و مسرحية لعبة الكراسى الفضيحة ٠٠٠ان يتم اقتحام نادى بقوة السلاح من قبل طرف بعد ان اجتاحت جماهير الطرف الآخر الاستاد حيث تبحجوا بانتصارهم فى معركة ذات الخيبة و الاحباط٠٠٠لاول مرة فى تاريخ الكرة السودانية ٠٠فالنادى سيكون هو الضحية و اللعيبة هم كبش الفداء٠٠٠ بعد أن قزف طرفا النزاع بمستقبل النادى فى عالم المجهول ٠٠٠نعم كان الوسط الرياضي طيلة السنوات الماضية ٠٠حتى في ظل سنى الإنقاذ العجاف ٠٠٠رغم سياسة التجيير و محاولات التمكين سواء على مستوى الاتحاد العام او الأندية ٠٠٠وسطا معافى ٠٠٠يجد فيه الشعب السوداني المتكأ الوحيد في ظل ضنك العيش و عبث الساسة٠٠٠كيف لأندية مثل الهلال ظل يستبعد من الادوار التمهيدية ٠٠٠بينما كان يصرع كبرى الأندية الأفريقية ٠٠و يصل الى الأدوار النهائية ٠٠كيف راينا جمهور الهلال يحبس انفاسه حتى صفارة قاضى الجولة ٠٠٠فى مباراته مع فريق اثيوبى مغمور٠٠ينافس لاول مرة أفريقيا ٠٠ ٠٠حيث تأهل بكرامة البليلة٠٠٠و هو يلعب في الدور التمهيدي ٠٠٠٠يعنى دور ال ٦٤ ٠٠٠٠٠!!! بهذا الفشل في الوسط الرياضي ٠٠اكتملت ملازمة فشل النخبة السياسية ،٠٠٠فالسودان هو من مؤسسى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم و شارك في اول منافسة أفريقية بعد هذا التأسيس٠بل استضاف عام ١٩٧٠ بطولة الامم الافريقية و فاز بها بفضل لاعبى الزمن الجميل ٠٠لكن بكل اسف ياتى بعد خمسين عاماً و الدولة تفتقر لاستاد يواكب المواصفات العالمية المطلوبة و يحرم من استضافة منافسيه و يضطر لاستجداء، الدول الأخرى ٠٠الامر الذى دون شك سيكون له آثار نفسية سيما و ان اللعيبة سيفقدون السند الجماهيري ٠٠٠على قلته بسبب جائحة كرونا٠٠٠
وقد وصل بنا الحال ان يبعد الفريق القومي من الأدوار التمهيدية لعشرات المرات و لم يكن من انجاز اعقب حصول الفريق القومي لأول و آخر مرة في اوائل السبعينات ٠٠٠على بطولة الامم الافريقية ٠٠٠ومرات تعد على أصابع اليد بلغت فيها اندية القمة الادوار النهائية ٠٠و ان يعجز ٠٠٠٠الهلال نادي الحركة الوطنية ٠٠٠٠ الثمانينى من ملامسة الاميرة السمراء ٠٠٠؟ و يحبس انفاس جمهوره امام فريق اثيوبى مغمور و يجعل مستقبل استحقاقاته في رحم الغيب٠٠٠و هل هناك اقسى من فشل ان يرفع جمهور المريخ حاجب الدهشة ٠٠و الشعور المر بالاحباط امام ما يحدث حاليا فى ناديهم ٠٠٠٠حيث لاول مرة٠٠٠٠لا هذا الجمهور الجريح٠٠٠ و لا الوسط الرياضي بأسره٠ ٠٠و لا حتى الاتحاد العام نفسه و الذى يقف عاجزا عن تحديد من الأحق برئاسة النادى هل هى مجموعة الأستاد٠٠٠ام مجموعة حديقة الموردة٠٠٠٠٠هل هو سوداكال الرئيس السابق ٠٠ام حازم الوافد الجديد؟؟؟؟ ٠٠٠الم أقل لكم٠٠٠٠عدوى
متلازمة فشل النخبة السياسية قد اصابت الوسط الرياضي٠ ٠
نفس هذه المجموعة الادارية ٠٠تتنافس حاليا على انتخابات الاتحاد السوداني لكرة القدم ٠٠٠٠مجموعة النهضه برئاسة د٠شداد٠الرئيس الحالى ٠و مجموعة التغيير بقيادة د٠معتصم جعفر ٠٠الرئيس السابق ٠٠٠
و لا بد من الإشادة بالاخ الشاذلى عبد المجيد القطب الهلالي الفخيم و قد تشرفت برفقته عندما كنا عضوين فى مجلس إدارة نادي الهلال دورة الارباب صلاح إدريس ٠٠متعه الله بالصحة والعافية و هو اكيد حالت ظروف الغربة دون ترشيحه لقيادة الاتحاد العام و هو اهل لذلك ٠٠بل هو الرجل المناسب في المكان المناسب ٠٠الاخ الشاذلي رئيس شيخ الاتحادات٠٠اتحاد الخرطوم ٠٠٠امتنانا و عرفانا لما قدمه د٠شداد لمسيرة الكرة فى السودان و لما اكتسبه من مكانة طيبة أفريقيا و عالميا فى مضمار كرة القدم ٠٠و لانه القوى الامين٠٠عفيف اليد و اللسان ٠٠٠دفع الشاذلى عبد المجيد بدعم اتحاد الخرطوم لدكتور شداد و هى اهم كتلة انتخابية تضم بجانب الخرطوم جبل اوليا العيلفون و اندية الممتاز ٠٠٠و قد اكبرت لحسن برقو تقديم الدعوة للرياضى للمطبوع ٠٠ابو القوانين و المريخابى القح٠٠الاستاذ محمد الشيخ لكى يتولى منصب نائب الرئيس ضمن مجموعة النهضه ٠٠٠لكن ربما هذه المريخية قد اتت بما لا تشتهى السفن٠٠و لعمرى لو قيض لود الشيخ قبول المنصب لخلق ثنائية مفيدة جدا للوسط الرياضى يلتقى استاذ الفلسفة د٠شداد مع استاذ الرياضيات ٠٠٠ود الشيخ و لتم حفظ التوازن بين النديين و انهاء،المناكفات بين الناديين التقليديين٠٠االهلال و المريخ ٠٠داخل اروقة الاتحاد العام لكرة القدم ٠٠٠و قد ايضا امنى النفس٠٠٠ان يتنازل الصيدلانى د٠جعفر عن الترشيح لكى يفوز د٠شداد الثمانينى٠ بالتزكية ٠٠٠تكريما له و قد افنى عمره فى خدمة الرياضة٠٠٠لاعبا و مدربا و اداريا لا يشق له غبار على الاصعدة المحلية و الأفريقية و العالمية٠٠

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: