الجاكومي: لن نسمح بتولي ود الفكي أو التعايشي رئاسة السيادي


ألقت السلطات القبض على النائب الأوّل لرئيس نادي المريخ محمد سيد أحمد الجاكومي ورئيس كيان الشمال عقب خروجه من مؤتمر صحفي عقده بوكالة سونا للأنباء على خلفية بلاغٍ تقدّمت به مجموعة آدم عبد الله سوداكال.
وأفادت مصادر لـ”باج نيوز”، أنّ الخطوة تجئ على خلفية عدم حضور محمد سيد أحمد جلسة المحكمة الخاصة بالبلاغ.
وأشارت إلى أنّ الجلسة عقدت في غياب الجاكومي، ما دعا السلطات للقبض عليه و سخر الجاكومي في المؤتمر الصحفي من الأصوات التي وصفت توقيعه على ميثاق التوافق الوطني بأنه تحالف مع المكون العسكري وقطع أن ماحدث لا علاقة للعسكر به.

وأستنكر ذلك الأمر، وقال الجاكومي الحشد الذي كان بقاعة الصداقة حشدنا ودعينا رجال الطرق الصوفية لأهميتهم، وأعلن عن رفضهم لتولي أي شخصية سياسية حزبية لرئاسة المجلس السيادي من المدنيين ، واشار الى انهم لن يسمحوا لعضوي السيادي محمد الفكي ومحمد حسن التعايشي بان يتبوؤا ذلك المنصب، وشدد على ضرورة الاتفاق على اي شخصية معلومة ليس لها اي انتماء سياسي ، وصوب الجاكومي انتقادات حادة للمؤتمر السوداني قائلا” تاني ديل ما بيحكمونا ولا وزارة ما حيلقوها والنظام عندما سقط ابراهيم الشيخ كان أغنى زول والبشير لو عندو قروشوا كان اتنحى من الرئاسة” ونريد تطبيق قانون من أين لك هذا على ابراهيم الشيخ؟ وأضاف ظل يتحدث عن امتيازات ولكن اين هي وكيف لهم ان يتحصلوا على ولاة، وبرر الجاكومي صمتهم طوال الفترة الماضية للحفاظ على الثورة، داعيا الجميع ان يتحسسوا موطئ أقدامهم ووصف العلاقة بين المجلس المركزي للحرية والتغيير والمكون العسكري بأنها أشبه بالزواج الكاثلوكي، وانتقد الجاكومي عدم الحديث عن مفوضية الانتخابات والدستور و التعداد السكاني وذكر هنالك بعض الاحزاب التي وصفها بالصفرية ترغب بحكم البلاد ، ويجب ان نتوجه للانتخابات ليعلم كل شخص وزنه ، وطالب بوحدة قوى الثورة والعمل على لملمة ما تبقى من الفترة الانتقالية.

الخرطوم: عثمان الطاهر
صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: