الصحة العالمية توصي باستخدام لقاح الملاريا لعلاج الأطفال المعرضين للخطر




وصف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إعلان المنظمة بأنه يمثل لحظة تاريخية.

التغيير: وكالات

أوصت منظمة الصحة العالمية، ، باستخدام لقاح الملاريا المعروف باسم (آر تي أس أس)، على نطاق واسع بين الأطفال في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وكذلك ي المناطق الأخرى التي تشهد معدلات انتقال متوسطة ومرتفعة للملاريا التي تسببها المتصورة المنجلية.

وأوضحت المنظمة، في بيان لها الأربعاء، أن هذه التوصية تأتي بناء على نتائج برنامج تجريبي مستمر في غانا وكينيا وملاوي وصل إلى أكثر من 800 ألف طفل منذ عام 2019.

فيما أكدت حشد التمويل لهذا البرنامج التجريبي من خلال تعاون غير مسبوق بين 3 هيئات تمويل صحية عالمية رئيسية.

وهي تحالف اللقاحات المعروف باسم غافي؛ الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا؛ والمرفق الدولي لشراء الأدوية.

ووصف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إعلان المنظمة بأنه يمثل لحظة تاريخية.

وقال: “إن لقاح الملاريا، الذي طال انتظاره بالنسبة للأطفال، يمثل تقدما كبيرا في مجال العلوم وصحة الطفل ومكافحة الملاريا”.

وأضاف: “إن استخدام هذا اللقاح، بالإضافة إلى الأدوات الموجودة للوقاية من الملاريا، يمكن أن ينقذ عشرات الآلاف من الأرواح اليافعة كل عام.”

وتظل الملاريا السبب الرئيسي لأمراض الأطفال ووفياتهم في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

إذ يموت، سنويا، أكثر من 260 ألف طفل أفريقي، دون سن الخامسة، بسبب الملاريا.

وفي السنوات الأخيرة، أبلغت منظمة الصحة العالمية وشركاؤها عن ركود في التقدم المحرز ضد المرض الفتاك.

بدورها، قالت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لأفريقيا ماتشيديسو مويتي: “على مدى قرون، ظلت الملاريا تطارد أفريقيا جنوب الصحراء، مما تسبب في معاناة هائلة”.

وتابعت: “لطالما أملنا في الحصول على لقاح فعال للملاريا، والآن، ولأول مرة، على الإطلاق، لدينا لقاح موصى به للاستخدام على نطاق واسع”.

وقالت إن توصية اليوم تقدم بصيص أمل للقارة التي تتحمل العبء الأكبر من المرض وتوقعت حماية المزيد من الأطفال الأفارقة من الملاريا.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: