صرف متأخرات مبتعثي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالخارج


 أصدرت لجنة مبتعثي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالخارج برقيةً شكر لوزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ووكيل الوزارة لجهودهم المقدرة في تذليل كافة الصعاب والعقبات في حل قضية المبتعثين بالخارج والتي استمرت لأكثر من 18 شهرا . و ثمنت البرقية الدور المحوري الذي لعبته وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسور إنتصار صغيرون في تسهيل وتسريع عملية المعالجة بالتنسيق المتواصل مع رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك وجميع الجهات المختصة بأمر مبتعثي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالخارج، والتي أثمرت عن وضع خطة عاجلة لصرف المتأخرات، مما كان له الأثر الطيب في نفوس جميع المبتعثين.  و تقدمت اللجنة في ختام البرقية بخالص الشكر والتقدير للوزيرة لتواصلها المباشر والمستمر مع اللجنة طيلة الفترة الماضية، حيث قطعت الوزيرة وعدا بأن تستمر بنفس الروح في البدء في اجراءات المبالغ المتأخرة للشهور التالية فورا إيمانا منها وتقديرا للظروف التي مر بها المبتعثين في الفترة الماضية، منعا لأي آثار سلبية.  من جانبها نقلت وزيرة التعليم العالي للجنة تقديرها واحترامها لجهود الشركاء في المعالجة السريعة لحل قضايا مبتعثي وزارتها، إلى جانب تقديرها للدور الكبير والبارز الذي لعبته اللجنة   للوصول لهذه الحلول.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: