صبري العيكورة يكتب: بيان (برمة) و (فلاشة) دكتور ابراهيم و الانتظار الممل !


بقلم / صبري محمد علي (العيكورة)

وبيان منسوب لمكتب السيد محمد الحسن الميرغني فى الميديا (ان صح) ينفي ان الحزب الاتحادي الديمقراطي يقود وساطة لحل ازمة الشرق والبيان يمضي لابعد من النفى ويعلن انحيازة لقضية الشرق ويدعو الحكومة للتعامل مع الملف بحكمة والمجلس الاعلى لنظارات البجا يعلن رفضه لاي تهديد لا من (الترويكا) ولا من امريكا و الترويكا تساوي حسابيا امريكا وبريطانيا والنرويج والكلام ياتى رداً على دعوة الترويكا للمجتمع الدولي لمساعدة الحكومة المدنية لحل مشكلة الشرق والدعوة لم تقل الحكومة السودانية بل قالت حكومة المدنيين والجملة حددت مقعد الترويكا من الازمة . وابراهيم الشيخ فى اجتماع مغلق بدار حزب الامة حسب ماهو متداول يُحدث عن دعم دولة عربية لاعتصام (٢١) اكتوبر الجاري المناهض لحراك قاعة الصداقة والدولة تحجز كرسيها من الازمة وعرمان يلتقط طرف الحديث ليقول انه ابلغ السفارة الامريكية بانه معرض للاغتيال ويطلب الحماية والمأوي والسفارة وعدته خيرا

و مريم تومئ برأسها مؤكدة صحة خبر دعم تلك الدولة ومريم تقول فيما تقول انه تم احتواء مجموعة الدكتور ابراهيم الامين بعد مشاركتها فى كرنفال قاعة الصداقة والاحتواء له عدة طرق ومريم لم تسهب فى الحديث ونقد دكتور ابراهيم لقحت (١) البارحة ينفي نظرية الاحتواء . و ابراهيم يقول لقناة الجزيرة مباشر ان لديه (فلاشة) و الفلاشة هى ان ثلاثة اشخاص من طرفي الحُكم عدلوا الوثيقة الدستورية دون علم طرفى التفاوض و ابراهيم يقول انه سكت حينها حتى لا يُقال ان ابراهيمً يقتل اصحابة

و ابراهيم يقول ما قاله الترابي انه لو اجري تحقيقاً سيدلي بشهادته ولكنه لم يقل تحت القسم !

وخالد سلك المُغيب عن ما فعل الثلاثة يطالب حميدتي ان يلتزم بالوثيقة الدستورية دون ان يسمع آذان ابراهيم الامين بقناة الجزيرة اهي المعدلة ام الاصلية ؟ وخالد يجهل ان الناس تعلم ما يربط بين الوثيقة الدستورية وصنم عجوة عُمر إلا هو و دكتور ابراهيم . وخالد تنشر له (الميديا) ما كان يقوله ابان التغيير و لكنه يصم اذنيه ويغطي عينية عن المشاهدة و التعليقات تزف المقاطع بعبارات اخفها (السواقة بالدقداق) و …و … ونترفع ان نكتب ما دونها . و(ترك) ما زال علي موقفة يكسب كل يوم مساحة جديدة .

وفضل الله برمة ناصر يتأبط عصاه مُصطحباً مريم الصادق وآخرين يدخلون علي (ترك) وترك الذى يرفض مقابلة المدنيين ادخلهم ليكرمهم طالما انهم جاءوا كحزب و برمة الذى وعد ان يصدر حزبه بياناً عقب الزيارة لم يصدره وعدم صدور البيان يقول ليس هُناك ما يُكتب سوي خبر الزيارة .

قبل ما انسي : ـــــ

ما قاله دكتور ابراهيم الامين لقناة الجزيرة مباشر يؤكد ان قحت (٢) قادمة رغم الماء البارد والعصائر وسندويشات الامارات المنتظرة يوم (٢١) اكتوبر الجاري !

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: