مجلس البجا: مبادرة حزب الأمة قيد الدراسة


كشف وكيل نظارة الهدنوة الناظر حامد علي أونور عن تقديم وفد من الأمة القومي بقيادة رئيس الحزب اللواء فضل الله برمة ناصر ونائب رئيس الحزب د. مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية مبادرة أساسها فتح الطريق القومي لحل أزمة الشرق.
وصل وفد من حزب الأمة القومي ولاية البحر الأحمر أمس في زيارة لأداء واجب العزاء في راعي الطريقة الختمية بشرق السودان مولانا محمد سر الختم الميرغني بسنكات، بجانب لقاء قادة المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة.
وأوضح حامد في تصريح لـ(اليوم التالي) أمس، أن مبادرة حزب الأمة تحت الدراسة لمزيد من التشاور، وقطع أونور بأن التنسيقية لا تقبل أي مبادرة لا تحمل حل مطالب أهل الشرق.

فيما أعلن مقرر المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة بشرق السودان ترحيبهم بمبادرة حزب الأمة القومي لحل أزمة الشرق.
وأكد مقرر المجلس عبدالله أوبشار أن اللقاء سادته الروح الطيبة وعبر فيه رئيس المجلس الناظر سيد محمد الأمين ترك عن تقديره لمبادرة حزب الأمة ودوره التاريخي في كافة القضايا الوطنية.

وقال أوبشار لـ(اليوم التالي) إن وفد حزب الأمة طالب بإزالة المتاريس وفتح الإغلاق فوراً إلا أن المجلس تمسك بالاستمرار في الإغلاق ما لم يتم التوصل إلى خطوات جادة حول مطالبهم وأوضح أوبشار أن إزالة المتاريس دون اتفاق سيضعف الاستجابة لمطالبهم المعلنة منذ عامين.
وأكد أوبشار أن حزب الأمة التزم بإجراء مشاورات واسعة مع كافة الأطراف خلال الساعات المقبلة توطئة لبداية نقاش حول مسار الشرق، وقال: (ليس لدينا أي مشكلة في تقبل كل الآراء، كما نرحب بأن تنعقد المفاوضات في سنكات أو أركويت بالبحر الأحمر).

وفي سياق متصل نفى أونور الأخبار المتداولة بشأن مطالبة رئيس المجلس الأعلى لنظار البجا والتنسيقيات المستقلة محمد أحمد ترك مطالبته بإلغاء الرسوم الجمركية مقابل فتح الطرق القومية التي تربط الإقليم ببقية ولايات البلاد.
وأكد أن ترك لم يطلب إلغاء الجمارك وكان يتحدث عن موارد الإقليم التي تنهبها الخرطوم ورغم العائدات الكبيرة للجمارك مواطن الشرق فقير وجائع.
وأشار إلى أن حديث ترك تم تحريفه وإخراجه من سياقه الصحيح، وأكد أن مطلبهم الأساسي وفقاً لمقررات مؤتمر سنكات هو إلغاء مسار الشرق وليس إلغاء الرسوم الجمركية.

الخرطوم: أمنية مكاوي
صحيفة اليوم التالي



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: