والي جنوب كردفان: العودة الطوعية هزيمة حرب استمرت 30 عاما


كادقلي: الإنتباهة

استقبل والي جنوب كردفان، حامد البشير، اليوم بميدان الحرية بكادقلي قافلة الصمود لقرية “كويا” بمحلية كادقلي الريف الغربي.

وقال الوالي لدى مخاطبته برنامج العودة الطوعية للعائدين أن عودة المواطنين تعد هزيمة للحرب التي امتدت لأكثر من ثلاثين عاما بكل عزيمة، وتصريح مرور لكل عائد للوطن وبمثابة الحقنة في الجسم المعلول.

وأكد أن حكومة الولاية تسخر كافة الإجراءات والإمكانيات التي تمكنهم في الاستقرار موجها وزارة البنى التحتية ومحلية كادقلي بتكملة احتياجات برنامج العودة الطوعية دعما لمسيرة السلام والاستقرار واصفا منطقة كويا بالرمزية السودانية من خلال إرثها التاريخي ونضالها ضد المستعمر.

وأكدت مفوض العون الإنساني بالولاية راوية كمال عبدالكريم، التزامها بتقديم كافة الخدمات الإنسانية المتعلقة بالصحة والمياه مناشدة المنظمات الدولية والمنظمات الوطنية بالتدخل حتى تصبح قرية نموذجية بجانب دعوتها لكل أبناء ومواطني جنوب كردفان الذين فروا من قراهم بسبب الحرب والنزاعات العودة إلى قراهم الأصلية الوضع آمن ومستقر.

وأوضح حسان كبتور رقيق راعي القافلة بالإنابة انها القافلة الثانية و تليها عدة قوافل أخرى خلال الفترة المقبلة مشيرا إلى أن قافلة الصمود تجئ تحت شعار سلام، تنمية، استقرار وتضم (1193) فرد و(370) اسرة قادمة من ولاية الخرطوم لافتا إلى تخلف بعض الأسر نسبة لفتوح المدارس مطالبا بتحسين البنى التحتية للقرية خاصة المدارس ومصادر المياه النقية من أجل الاستقرار والإنتاج نتيجة للظروف الاقتصادية بالمدن.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: