«بيرتس» يناقش مع «البرهان» العلاقة بين المدنيين والعسكريين والأوضاع بشرق السودان




ناقش رئيس بعثة (يونيتامس) مع رئيس مجلس السيادة السوداني العلاقة بين المكونين المدني والعسكري والأوضاع في شرق السودان.

الخرطوم: التغيير

كشف رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال في السودان (يونيتامس) فولكر بيرتس، عن اعداد مسودة خارطة الطريق للقضايا العالقة بشأن ما تبقى من المرحلة الانتقالية والحوار الشامل بين الأطراف السياسية.

والتقى “بيرتس” السبت، رئيس مجلس السيادة الإنتقالي عبدالفتاح البرهان، وناقش معه الأوضاع بالبلاد والتحديات التي تواجه الفترة الانتقالية.

وقال “بيرتس” أن لقائه مع “البرهان” يأتي ضمن سلسلة لقاءات أجراها مع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، وأعضاء من مجلس السيادة.

وأوضح رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الإنتقال في السودان في تصريح صحفي، أنه سيلتقي أيضا مع قوى الحرية والتغيير.

وأضاف أن كل هذه اللقاءات تهدف إلى ضرورة التركيز على القضايا الموضوعية والحقيقية أمام عملية الانتقال في السودان.

وأبان أن اللقاء مع رئيس مجلس السيادة تناول العلاقة بين المكونين المدني والعسكري بجانب الأوضاع في شرق السودان.

وقال أن اللقاء أكد ضرورة معالجة قضية الشرق باعتبارها قضية وطنية يجب النظر إليها بعين الإعتبار.

ونوه “بيرتس” إلى أن اللقاء تناول أيضاَ مسودة خارطة الطريق للقضايا العالقة بشأن ما تبقى من المرحلة الانتقالية.

وضرورة الحوار الشامل والكامل بين الأطراف السياسية والإتفاق على خارطة طريق مشتركة.

وتتركز مهام بعثة (يونيتامس) على 4 محاور، وهي دعم عملية التحول السياسي، ووضع الدستور، وتنفيذ الوثيقة الدستورية.

بجانب التمهيد لإجراء الانتخابات، لتحقيق السلام الشامل والمصالحة الوطنية في السودان.

ووفق قرار مجلس الأمن الدولي، الخاص بتشكيل البعثة، يستمر تفويضها اعتبارا من يناير 2021، لمدة عام قابل للتجديد.

على ألا يتجاوز تفويضها نهاية المرحلة الانتقالية في السودان.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: