فجوة في السكر بالأسواق وتجار إجمالي يحتكرون السلعة


فيما عزت شركة السكر السودانية ارتفاع السلعة بالأسواق الى مضاربات الرأسمالية والممارسات السالبة حسب تصريحات مدير القطاع الفني بالشركة محمد بلة في وقت سابق ، في الاثناء كشفت جولة ميدانية لمصادر بالسوق المحلي بالخرطوم عن ندرة في نسبة الوارد للاسواق خاصة زنة 50 كيلو من السكر المستورد والمحلي.

وقال الرشيد محمود (تاجر بالسوق) هنالك ندرة في السلعة قبل إغلاق الشرق خاصة في الاوزان الكبيرة واوضح ،العشرات من تجار الإجمالي ظلت الأسعار رهينة بينهم وأن السلعة اليوم اصبح الحصول عليها صعب رغم ارتفاع سعرها الذي بلغ الـ 25 الف جنيها ، ومضى كل يوم يمر دون الوصول الى حلول في ازمة الشرق تتفاقم الازمة ، واردف بحسب صحيفة الجريدة: صحيح هنالك سلع ظلت أسعارها رهينة بالعرض والطلب لكن السكر ظلت منذ عامين تعاني من تذبذب في الأسعار وفقاً للندرة والوفرة ، كثير من التجار بدأوا في تخزين السلعة مطلع الاسبوع الماضي مما انعكس سلباً على الأسواق ولعل أكثر المتأثرين بالندرة هم تجار التجزئة ، وقال الرشيد الدولة إذا أرادت محاربة التجار والمضاربات في السلعة عليها بتوفيره بزيادة الإنتاج .

الخرطوم: (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: