محجوب مدني محجوب يكتب: التبرعات ..صور الإستقطاب السياسي


محجوب مدني محجوب
ما أكثر الأساليب الخبيثة التي يتبعها من يتسلقون السلطة !!!
منهم من يخدر الشعب بخطاباته الرنانة التي لا تحمل سوى الوعود الكاذبة.
منهم من ينكر أساليب خصمه، فحينما يحل محله يطبق ذات الأساليب حيث يقوم فقط بتغيير وجوه غيره.
أما آن لهذه الثورة أن تقضي على هذه الأساليب الخبيثة التي لم تعد تختفي على أحد؟
كيف لمسؤول يعلن ولاءه ودعمه للمعلمين وهو يغض الطرف عن تطبيق العدالة؟
كيف لمسؤول يوسع في دائرة المليشيات وصلاحياتها وهو لا يحترم القوات المسلحة السودانية؟
أوردت الصحف أن قائد الدعم السريع الفريق حميدتي قام بتبرع سخي لمعلمي تصحيح الشهادة السودانية.
كيف ينساق هذا التبرع مع الموضع الذي يشغله هذا الرجل كقائد لقوات الدعم السريع؟
هل حسم هذا الرجل علاقته بالقوات المسلحة حتى يقوم بتوزيع مكافآته يمينا ويسارا؟
ما موقفه من التفلتات الأمنية التي تنتشر في جميع أنحاء الوطن؟
ثم من أين له بقيمة هذه التبرعات التي يعلن عنها في مواطن لا علاقة لها بقواته التي يترأسها؟
إن بذل المال بغرض مكاسب سياسية ينبغي ألا يفوت على هذه الثورة التي هي عنوانها الوعي والتغيير.
هذا المال الذي تبرع به من صعد للسلطة بالخطأ لا ينبغي أن يكون له تأثير على الناس.
وخصوصا على المعلمين الفئة المستنيرة التي تعلم المجتمع كيف ينهض، وكيف يلقن المسؤولين درسا لن ينسوه.
والشهيد الأستاذ أحمد خير ليس منكم ببعيد.
هذه الخدع التي يصل بها البعض إلى السلطة مثل تبرع حميدتي ينبغي ان يكشف امرها.
فشخص يخفق في مهام وظيفته لا يتوقع منه عملا حسنا.
ولا يمكن ان يقبل عمله على أساس أنه عمل خير.
الثورة ثورة وعي لا ثورة خداع لا ثورة استغلال للظروف الاقتصادية وليست ثورة استقطاب سياسي.
فإن نجحت هذه الخدع على أحد، فلن تنجح مع فئة المعلمين.
ولى عهد هذه الخدع التي أنهكت عود هذا الوطن.
إن كان لديك دعم للمعلمين يا حميدتي فابدأ بتجويد عملك.
ابدأ بتنظيم وضبط الزي الذي ترتدونه .
أمنع تفلتات الأمن، وادعم من يعمل على إزالتها ومحاربتها.
ابدأ بدعم القوات المسلحة التي لن يأتي بديلا لها مهما بذل الطامعون.
اترك المعلمين لأداء وظيفتهم دون دغدغة مشاعرهم بتبرع لن يحل أزمتهم الاقتصادية لشهر أو شهرين.
الثورة الحقيقية لن ينجح معها قائد كحميدتي.
الثورة الحقيقية لن ينجح معها تبرعات لأغراض سياسية مهما بلغت الأزمة شدتها، وذلك لسبب بسيط هو أن تبرعات حميدتي ما هي إلا طعم يريد أن يصطاد به هذا الشعب المغلوب على أمره.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: