الشيوعي: “الكراسي” وراء صراع المكونين المدني والعسكري


كشف الحزب الشيوعي عن تسلمه العديد من الطلبات من القوى السياسية والمنظمات والجهات المختلفة بهدف الاجتماع بقيادته، وأعلن ترحيبه باللقاءات مع القوى السياسية والمنظمات عدا المؤتمر الوطني المحلول.

وقال بحسب صحيفة الحراك السياسي، إن الصراع الذي يدور بين المكونين المدني والعسكري لا علاقة له بمطالب الشعب ولا بأهداف الثورة المتضمنة في إعلان الحرية والتغيير، إنما هو صراع حول الاحتفاظ بالمواقع والتي توفرت للمكونين في مفاصل مؤسسات وسلطة الفترة الانتقالية.

وأكد الشيوعي في تصريح صحفي موقفه الداعي إلى إسقاط الحكومة وعدم انحيازه لأي طرف، وقال إن وحدة البلاد ومستقبل الثورة ووقف التدخلات الخارجية في السيادة الوطنية من القضايا التي تحتل صدارة جدول أعماله، وطالب الحكومة بتسليم المخلوع البشير وأعوانه للمحكمة الجنائية بأعجل ما يكون، وإلغاء قرار حاكم إقليم دارفور.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: