سلفا كير: السودان يواجه اضطرابات ولا أحد يساعد عدا مصر والجنوب




وصف سلفا كير ميارديت رئيس جمهورية جنوب السودان، الأوضاع في السودان بأنها مضطربة، وأشار إلى أنه لا أحد يساعده سوى مصر وجنوب السودان.

التغيير- وكالات

كشف رئيس جمهورية جنوب السودان سلفا كير ميارديت، أنه بحث مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الأحد، الوضع في السودان.

ونوه إلى أن السودان يواجه اضطرابات، ولا أحد يساعده، فيما عدا مصر وجنوب السودان.

وزار سلفا، القاهرة الأحد، على رأس وفد رفيع وأجرى مباحثات مع السيسي بقصر الاتحادية.

وأشار سلفا إلى أن على مصر وجنوب السودان التشاور بشأن مشكلة السودان والعمل عليها، لتأييد رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان حتى لا تكون هناك عودة للحرب مع جماعات المعارضة.

وقال بحسب «أ ش أ»، إنه بحث مع السيسي العديد من القضايا، حيث أعرب السيسي عن الاستعداد لمساعدة جنوب السودان في العديد من المجالات، متطلعاً إلى أن تقوم مصر بإرسال بعثات إلى جنوب السودان لمتابعة ما تم الاتفاق عليه في القاهرة.

وأضاف سلفا كير خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع السيسي عقب المباحثات بقصر الاتحادية: «تلقيت دعوة من الرئيس السيسي لزيارة مصر، ولهذا السبب أتواجد في القاهرة.. واجتمعنا اليوم وتحدثنا في موضوعات عديدة عن المنطقة، حيث بحثنا العديد من الموضوعات، ومنها أزمة سد النهضة».

وتابع: «لدينا هنا في المنطقة مشكلة بين إثيوبيا ومصر، وإثيوبيا والسودان، وهناك مشكلة بين إثيوبيا وجبهة تحرير شعب تيغراي، وهذه مشكلة أخرى تحدثنا عنها أيضاً».

وزاد: «وفي أغسطس الماضي ذهبت إلى أديس أبابا في زيارة استغرقت يوماً واحداً، وتلقيت وعداً من إثيوبيا أنه بحلول شهر أكتوبر ستكون هناك مفاوضات عقب تشكيل الحكومة، ولكن هذا لم يحدث ولم يتم أي شئ».

وقال سلفا كير إن رئيس وزراء إثيوبيا ليس في وضع لبدء المفاوضات، بسبب الحرب مع المعارضة في الوقت الحالي، وهو ليس في وضع الآن للتحرك رغم كل القدرات التي لديه.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: