السويد تؤكد المضي في دعم القطاعات الاقتصادية الحيوية بالسودان




التقى وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم، بالخرطوم الأحد، وزيرة التنمية الدولية بمملكة السويد، جانن ألم أركسون.

الخرطوم: التغيير

أكدت مملكة السويد استمرار دعمها للقطاعات الحيوية التي يحتاجها السودان، مثل الطاقة المتجددة وبناء قدرات الشباب والمرأة، بجانب المشاريع التي تهدف للسلام ودعم التحول الرقمي.

والتقى وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم، بالخرطوم الأحد، وزيرة التنمية الدولية بمملكة السويد، جانن ألم أركسون.

وأثنى وزير المالية على دور مملكة السويد تجاه السودان، من خلال اجتماعات أصدقاء السودان التي عقدت في لندن وبرلين والسعودية.

وجهودها من أجل فتح الطريق أمام الحكومة السودانية للعبور بأحسن ما يكون لمواطنيها ولسعيها نحو حل مشكلة ديون السودان.

وأعرب الوزير السوداني عن امتنانه لمملكة السويد في دعمها الذي ظلت تقدمه للسودان، لدعم الفترة الانتقالية.

وذلك عبر برامج الحماية الاجتماعية وبرنامج دعم الأسر السودانية وبرامج منظمة (اليونسيف) للتنمية ودعم الخدمات الأساسية للتعليم والصحة.

بجانب دعم القطاع الزراعي في شرق السودان واهتمامها بالتحول المناخي ومعالجته في كل مناطق السودان.

من ناحيتها، أشادت وزيرة التنمية الدولية السويدية بدعم الشعب السوداني لحكومته، من أجل تضافر الجهود ليستفيد الشعب من إمكانيات بلاده.

والتي قالت إنها تحتل موقعاً استراتيجياً بين الدول الصديقة لبلدها.

وقالت إن من الضروري دعم القطاعات الحيوية التي يحتاجها السودان في مقبل أيامه، مثل الطاقة المُتجددة وبناء قدرات الشباب والمرأة.

إضافة لعدد من المشاريع التي تهدف للسلام، ودعم التحول الرقمي.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

أضف تعليق