خطة لإنشاء بورصات للسلع الزراعية بكافة ولايات السودان




يشدد مدير سلطة تنظيم أسواق المال، شوقي عزمي، على ضرورة تحسين الأسواق وخاصة أسواق السلع الزراعية لتحقيق التعامل العادل.

الخرطوم: التغيير

أكدت اللجنة التسييرية للإعداد لقيام سوق مال السودان للسلع الزراعية، وضع خطة احترافية لقيام البورصة في الولايات كافة.

واجتمع وكيل التخطيط بوزارة المالية السودانية أمين صالح ياسين، الأحد، باللجنة التسييرية للإعداد لقيام سوق مال السودان للسلع الزراعية.

وأكّد “ياسين” على أهمية دور بورصة السلع الزراعية لدعم النمو الاقتصادي المستدام بالبلاد.

وأشار إلى أهمية الاستفادة من التجارب الإقليمية في المنطقة مع العمل باللوائح المنظمة لعمل البورصة، وفق أحدث الممارسات العالمية.

بدوره شدد مدير سلطة تنظيم أسواق المال، شوقي عزمي، على ضرورة تحسين الأسواق وخاصة أسواق السلع الزراعية لتحقيق التعامل العادل.

وذلك بما يساعد على زيادة الإنتاج وحفظ حقوق كافة المشاركين، خاصة صغار المنتجين.

وأكد “عزمي” على ضرورة وضع خطة لبورصة السلع الزراعية بصورة احترافية في جميع الولايات.

وفي أغسطس الماضي أجاز مجلس الوزراء السوداني أمر تأسيس سوق مال السودان للسلع الزراعية، والذي بموجبه يتم تأسيس بورصة السودان للسلع الزراعية.

وتُعنى البورصة الزراعية ببيع وشراء السلع والمحاصيل حسب الأسعار العالمية بصورة منظمة وعادلة تضمن للمزارعين بكافة فئاتهم أفضل سعر لمحاصيلهم.

وبحسب مدير عام سلطة تنظيم أسواق المال، فإن البورصة يعول عليها كثيراً للمساعدة في النمو الإقتصادي الذي من المتوقع أن يشهده السودان.

وأكد انها ستوفر قدراً كبيراً من الحماية والعدالة لصغار المزارعين والمنتجين عن طريق جمع انتاجهم من المحاصيل.

بجانب تصنيف المحاصيل وتخزينها وعرضها على منصة التداول بالبورصة.

وكان مجلس إدارة سلطة تنظيم أسواق المال كان قد أجاز لائحة ترخيص ورقابة الأسواق المالية.

ومطلع مايو الماضي، أجاز القطاع الاقتصادي بمجلس الوزراء، مراسيم لإنشاء بورصات للذهب والمحاصيل بالسودان.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: