حمدوك ينهي أعمال لجنة متابعة ملف مصابي الثورة واستحداث مفوضية لمعالجة الجرحى


الخرطوم 11 أكتوبر 2021 -في خطوة من شأنها أن تُنهي اعتصام مصابي الثورة، أعلن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك عن حل اللجنة التي كانت مكلفة بتقديم العلاج والمساعدة لعشرات منهم.

JPEG - 42.4 كيلوبايت
أحد مصابي الثورة خلال الاجتماع برئيس الوزراء.. الاثنين 11 أكتوبر 2021

ومنذ أيام ينفذ مجموعة من الشباب الذين أصيبوا خلال موجة الاحتجاجات التي أطاحت بحكم الرئيس عمر البشير في ابريل 2019، اعتصاما سلميا، أمام مقر مجلس الوزراء للضغط ي اتجاه تسريع علاجهم على نفقة الدولة.

واستقبل رئيس الوزراء الاثنين، وفدا من ممثلي المصابين.

وقال مجلس الوزراء، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، إن “حمدوك وجه بحل اللجنة الفنية لمعالجة قضايا مصابي الثورة وتشكيل أخرى بالتوافق مع المصابين”.

وقرر أن تضم اللجنة الجديدة ممثلين عن وزارات الصحة والعدل والمالية والرعاية الاجتماعية، لمعالجة المشاكل التي تُواجه المصابين باعتباره واجب الدولة”.

وأضاف البيان: “أكد حمدوك على أن استيعاب مصابي الثورة في مؤسسات الدولة حق وليس منحة من أحد”.

وأعلن مجلس الوزراء عزم الحكومة استحداث مفوضية لمعالجة قضايا الجرحى والمصابين في كل المناطق والأقاليم.

وقال حمدوك إن مطالب المصابين ممكنة التنفيذ، مقرًا بوجود خلل وتقصير في علاجهم.





مصدر الخبر موقع سودان تربيون

أضف تعليق