«فيسبوك» تنهي حملات دعائية لـ«الدعم السريع» وتزيل مئات الحسابات والصفحات




أزالت شركة “فيسبوك” الأمريكية ، يوم الاثنين ، مئات الحسابات والمجموعات والصفحات المزورة ، الداعمة لقوات الدعم السريع بالسودان.

التغيير:وكالات

أعلنت شركة فيسبوك ، إزالة 116 صفحة ، و666 حسابًا ، و69 مجموعة ، و92 حسابًا على “انستقرام” في السودان.

وقالت فيسبوك ، إن هذه الحسابات والصفحات ، استهدفت الجمهور المحلي ، وهي تعمل ضمن حملات ، في بلد يشهد استقطاب سياسي حاد واضطرابات معقدة.

وأضافت “وجدنا هذا النشاط كجزء من تحقيقاتنا الداخلية ، ضمن الأنشطة المنسق المشتبه بها في الإقليم وربطناه بقوات الدعم السريع السودانية ، وهي مجموعة شبه عسكرية تديرها الحكومة السودانية”.

وبدأت قوات الدعم السريع ، نشاطها كمليشيا شبه عسكرية ، وشاركت في حرب دارفور غربي البلاد بجانب الجيش ، قبل أن يصدر قرار في عام 2017 ، في عهد النظام البائد ، بتقنين وجودها عبر قانون.

وفي أغسطس 2019 ، وقع المدنيون والعسكريون اتفاقاً ، تقاسموا بموجبه السلطة في فترة انتقالية ، من المنتظر أن تنتهي في بدايات عام 2024 ، عقب الإطاحة بنظام الرئيس المخلوع ، عمر البشير.

ويأتي تقرير فيسبوك ، في ظروف سياسية معقدة يعيشها السودان ، منذ سبتمبر الماضي ، في أعقاب محاولة انقلاب عسكري بالخرطوم ، وهو الأمر الذي إلى تجميد الشراكة بين المدنيين والعسكريين عملياً.

وكانت الحكومة الانتقالية في البلاد ، قد شكت من وجود أنشطة على الانترنت ، تهدف إلى إعاقة التحول الديمقراطي ، ببث الشائعات ونشر خطاب الكراهية.

وأشارت فيسبوك ، في تقريرها ، إلى أنها أزالت أيضاً حسابات وصفحات، في إيران.

ومنذ اندلاع الثورة السودانية في ديسمبر 2018 ، عرفت البلاد ، تضليلاً مستمراً على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقبل عامين، كشفت فيسبوك عن شبكة روسية ، عملت على تضليل الجمهور إبان الثورة ، قبل أن تزيل مئات الحسابات التابعة لها.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: