دولة الكويت تسمح للنساء الالتحاق بالجيش


أعلنت دولة الكويت عن السماح للنساء الكويتيات بالالتحاق بالجيش في البلاد.

وأصدر نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ حمد جابر العلي الصباح، قرارًا وزارياً اليوم الثلاثاء بفتح باب التسجيل للمواطنات الكويتيات للالتحاق بشرف الخدمة العسكرية كضباط اختصاص وضباط صف وأفراد، وفقا لأحكام القانون رقم 32 لسنة 1967 في شأن الجيش ولوائحه التنفيذية على أن يقتصر في المرحلة الحالية على مجال الخدمات الطبية والخدمات العسكرية المساندة.

وقال الشيخ حمد جابر العلي بهذه المناسبة إن «المرأة الكويتية أثبتت أنها أخت الرجال في جميع المجالات وأصعب الظروف والفترات التي مرت على البلاد لذا آن الأوان لأن نعطي المواطنات الكويتيات الفرصة لدخول السلك العسكري في الجيش الكويتي جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل».

وأضاف أن قراره الصادر اليوم «يأتي انطلاقا من دور ومسؤولية الجيش الكويتي في حماية البلاد والحفاظ على أمنه واستقراره من أي خطر خارجي إضافة إلى تقديم الدعم والمساندة للجهات الحكومية لمواجهة أي مستجدات داخلية وبغية تمكين المواطنات الكويتيات من الالتحاق بشرف الخدمة العسكرية».

وأكد ثقته التامة «بقدرة وإمكانية واستعداد المرأة الكويتية لتحمل عناء ومشقة العمل في الجيش وأنها ستنجح في خوض هذه التجربة لأنها تتطلع بشغف إلى خدمة وحماية وطنها والذود عن مصالحه والحفاظ على أمنه واستقراره».

وأوضح الشيخ حمد جابر العلي أنه بناء على هذا القرار سيتسنى للمواطنات الكويتيات العمل في الجيش الكويتي كضابط اختصاص وضابط صف وأفراد في المرحلة الحالية في مجال الخدمات الطبية والخدمات العسكرية المساندة.

وبين أنه بالنظر إلى ما أثبتته المرأة الكويتية من كفاءة وتفان وإخلاص في العمل من خلال توليها العديد من الوظائف والمهن الحرفية والهندسية والطبية في قطاعات مختلفة في وزارة الدفاع وهي مجمع الصيانة في لواء الدفاع الجوي ومشغل المعايرة التابع للقوة الجوية وقطاع المنشأت العسكرية إضافة إلى هيئة الخدمات الطبية «فإن هذا الأمر شجعنا على إصدار هذا القرار».

واستذكر الدور البطولي والمهام والأعمال التي قامت بها المرأة الكويتية طوال السنوات الماضية من أجل خدمة بلدها والدفاع عنه لاسيما إبان فترة الاحتلال العراقي للكويت عام 1990 كذلك مساهمتها في التصدي لجائحة كورونا بالتعاون مع زملائها في الجيش الأبيض.

صحيفة البيان



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: