بوتين يهنئ نواب التشكيلة الجديدة للدوما ببدء عملهم


هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نواب التشكيلة الجديدة الثامنة لمجلس النواب (الدوما) ببدء عملهم، داعيا إياهم إلى احترام التقاليد البرلمانية وتركيز جهودهم على تحقيق الأهداف الوطنية.

وفي كلمة ألقاها في الكرملين اليوم الثلاثاء في استقباله نواب التشكيلة الجديدة للدوما، أشار بوتين إلى أهمية أن ترتبط مبادراتهم التشريعية بالأهداف العامة لتنمية البلاد، قائلا: “لا شك أنكم سوف تسعون إلى تنفيذ وعودكم وبرامجكم الحزبية وطرح مبادرات تشريعية. ومن بالغ الأهمية أن ترتبط هذه الأخيرة ارتباطا وثيقا بأهدافنا التنموية الوطنية، وأن نجهد معا من أجل مصلحتنا المشتركة”.

ودعا رئيس الدولة النواب إلى ضمان الاستمرارية في عمل مجلس النواب والحفاظ على تقاليد الحياة البرلمانية في البلاد.

كما أشار بوتين إلى أن الاختلاف في الرأي أمر طبيعي ويجب أن تُسمع في قاعة البرلمان وجهات نظر مختلفة، “كي تفتح المناقشات سبيلا لقرارات متزنة”.

وشدد رئيس الدولة على أن تحقيق الأهداف الاستراتيجية للتنمية يتطلب التنسيق الوثيق بين جميع التكتلات الحزبية في التشكيلة النيابية الجديدة. وأضاف أن عمل الدوما سيكون ناجحا “فقط في حال “حرص النواب على بلورة القرارات المطلوبة من قبل البلاد والمجتمع والمواطنين”.

وأشار بوتين بهذا الخصوص إلى أن حزب “روسيا الموحدة” قدم مثالا للتمسك بهذا المبدأ فهو قد تخلى عن طموحات لرئاسة معظم اللجان البرلمانية – على الرغم من امتلاكه الغالبية الساحقة من المقاعد النيابية – بل أعطى ممثلي الكتل الحزبية الأخرى إمكانية لتولي رئاسة نحو نصف من هذه اللجان.

وبحسب بوتين فقد أظهر الحزب بذلك أنه يأخذ بعين الاعتبار رأي الناخبين الذين صوتوا لصالح هذه الأحزاب، “أما هذه الأخيرة فحصلت على إمكانيات إضافية للقيام بعمل فعال ومسؤول وتنفيذ توقعات ناخبيها”.

بوتين: نظامنا السياسي يتطور

وقال بوتين إن النظام السياسي في روسيا يتطور ملبيا توقعات المجتمع المتغيرة ويعطي المواطنين ناشطين إمكانية أن يصبحوا “سياسيين من المستوى الفيدرالي”.

ولفت رئيس الدولة إلى أن عددا كبيرا من النواب الذين أعيد انتخابهم في التشكيلة الجديدة قد عملوا في تشكيلات سابقة من الدوما، واصفا ذلك بأنه “أمر هام جدا بالنسبة لأي عمل تشريعي ناجح وتطوير أفضل التقاليد البرلمانية”. في الوقت نفسه، أعرب بوتين عن ارتياحه لتجديد صفوف مجلس النواب بمقدار النصف تقريبا.

وذكر بهذا الصدد أن 48,5% من النواب عن حزب “روسيا الموحدة” الذي حافظ على الأغلبية الدستورية في التشكيلة الجديدة هم نواب جدد.

كما لفت بوتين إلى أن الحزب الشيوعي وحزب “روسيا العادلة” والحزب الليبرالي الديمقراطي أكدت “لقبها المشرف كالقوى البرلمانية”، مشيرا إلى نجاح حزب “الناس الجدد” الذي دخل ممثلوه البرلمان للمرة الأولى.

وجرت انتخابات التشكيلة الثامنة للدوما الروسي في الفترة من 17 إلى 19 سبتمبر، وحصل “روسيا الموحدة” على 324 مقعدا، لتتوزع سائر المقاعد النيابية كالآتي: الحزب الشيوعي (57 مقعدا)؛ حزب “روسيا العادلة – من أجل الحق” (27 مقعدا)؛ حزب “الناس الجدد” (13 مقعدا)؛ حزب “القاعدة المدنية” (مقعد واحد)؛ حزب الوطن” (مقعد واحد)؛ حزب النمو (مقعد واحد)؛ مستقلون (5 مقاعد).

العربية نت



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: