ممثلة للبنك الدولي تبحث مع مسؤول سوداني تطبيق «الفيدرالية» المالية




أكد البنك الدولي دعمه للسودان في الفترة الانتقالية ومرحلة التحول الديمقراطي التي يمر بها.

الخرطوم:التغيير

ناقشت ممثلة البنك الدولي، لبنى أحمد، مع وكيل أول وزارة الحكم الاتحادي، اليوم الثلاثاء، “تحديات” التنمية المتوازنة في السودان.

وتناول اللقاء، بحسب وكالة سونا للأنباء، أهمية الفيدرالية المالية في السودان. وقالت ممثلة البنك الدولي، إنه تم التوافق مع وزارة الحكم الاتحادي، على أهمية تقديم أفضل الخدمات الممكنة للمواطن، في حدود الموارد.

وأشارت أحمد، إلى أن اللقاء جاء ضمن زيارة بعثة البنك الدولي، الخاصة بالحوكمة والمؤسسات العامة للسودان، على مدار أسبوعين بغرض التباحث حول العمليات الخاصة بالإصلاح المالي، وتنفيذ مقررات اتفاق سلام جوبا، وعلى رأسها قضية الفيدرالية المالية.

من جانبه، وصف وكيل أول وزارة الحكم الاتحادي، محمد صالح يس اللقاء بالمثمر والذي ضم مديري الإدارات بالوزارة ومبعوثي وخبراء البنك الدولي في مجالات الحوكمة والفيدرالية.

ولفت يس، إلى أن اللقاء ناقش أيضاً، كيفية توزيع الإيرادات وتخصيصها ومراقبتها.

كما تطرق اللقاء، لكيفية عمل ميثاق بين المواطن والحكومة، حول التزام الحكومة بتقديم الخدمات الأساسية، مقابل أن يقوم المواطن بدفع ما عليه من مستحقات وضرائب.

وأضاف المسؤول الحكومي، أنه جرى حوار حول تحديد العلاقات المالية بين المستويات المختلفة في الحكم، بين أنظمة  الحكم الإقليمي والمحلي والفيدرالي.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: