القضارف: إجراءات عاجلة لتأمين العمالة الزراعية لموسم الحصاد


القضارف: الإنتباهة

أقر الإجتماع المشترك بين والي القضارف المكلف محمد أحمد، والجهات ذات الصلة، تكوين آلية  لوضع ضوابط ومعايير استخدام العمالة الإثيوبية، في مرحلة الحصاد، وتوحيد نافذة الإجراءات لتسهيل عملية الحصول على العمالة من معسكرات اللاجئين المقفلة.

وأمن اجتماع بين الوالي المكلف والجهات المختصة، على ضرورة الوصول لآلية لفتح المعبر الحدودي مع إثيوبيا وفقا للاشتراطات والمعايير.

وأكد والي القضارف أن لجنة أمن الولاية شرعت في تنفيذ الخطة الخاصة بتأمين مرحلة الحصاد الحالية، وتعهد بدراسة إمكانية فتح معبر القلابات الحدودي، والنظر في سد الفجوة الحالية من العمالة الزراعية  .

من جهته أكد المدير العام لوزارة الإنتاج والموارد الإقتصادية أحمد علوب، على ضرورة التحرك لحل مشكلة العمالة الزراعية خاصة أن الفجوة كبيرة جدا تصل إلى أكثر من ٤٠٠ ألف من جملة الحاجة الكلية التي تصل إلى ٦٠٠ ألف عامل.

وقال إن الموسم الحالي يبشر بإنتاجية عالية بالرغم من ظهور بعض الآفات في المنطقة الشمالية الغربية وبعض المناطق الأخرى وتعمل الفرق الميدانية على مكافحتها حاليا  .

وتعهدت مفوضية العون الإنساني ومكتب إسكان اللاجئين وإدارة الجوازات والسجل المدني ومكتب العمل بتسخير جهودها لتأمين العمالة الزراعية وتسهيل الإجراءات على المزارعين  .

وكان عدد من المزارعين قد استعرضوا حجم المعاناة من قلة العمالة في ظل التوقيت الحرج الذي يهدد محصول السمسم بجانب إزدواجية الرسوم الخاصة بالعمالة الزراعية ونادوا بضرورة معالجتها.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب





مصدر الخبر موقع الانتباهه

أضف تعليق