الوساطة الجنوبية: الحلو جاهز للتفاوض ولا اتجاه لالغاء مسار الشرق


دعا رئيس فريق الوساطة الجنوبية لسلام السودان توت قلواك «قائد الحركة الشعبية ــ شمال، عبدالعزيز الحلو» ورئيس حركة جيش وتحرير السودان عبدالواحد نور للتوقيع على اتفاق السلام.

وأكد أن الحلو جاهز للتفاوض مع الحكومة فى منتصف نوفمبر المقبل، وقال “إذا كان هناك استقرار للأوضاع فى السودان لكانت المفاوضات قد بدأت مع الحكومة، ولكن الأمر حاليا يتوقف على استقرار الداخل السودانى، ومتى ما تكون الحكومة جاهزة، فنحن جاهزون للتفاوض”.
واضاف قلواك بحسب (الشروق) المصرية “أما بشأن عبدالواحد نور، فهو حاليا متواجد فى «جوبا»، ولكنه غير مستعد للتفاوض، ولا يزال يدرس ما يريد طرحه خلال المفاوضات”.

وبشأن التوتر الراهن بمنطقة شرق السودان، وصف قلواك المنطقة بـ«البوابة الكبيرة والاستراتيجية للدولة»، خاصة إنها مطلة على البحر الأحمر، موضحا إن لديها تأثيرا كبيرا على الداخل لاسيما «الاقتصادى».
وأضاف أن هناك مطالب لمواطنى الشرق بالحق فى التنمية والتقدم، وجنوب السودان حريصة على استقرار تلك المنطقة، ولكن ليس هناك اتجاه لإلغاء «مسار الشرق» فى اتفاق السلام، لأن المسار جزء من اتفاقية دولية والغاؤه يعنى الغاء الاتفاقية بأكملها. وتابع ” الحل هو حوار وتفاوض جميع الأطراف مع بعضها البعض، وإدخال أطراف أخرى فى المسار”.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: